• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  05:39    وفاة مواطنة وإصابة زوجها وابنها في حريق برأس الخيمة     

البطولة تقام مارس المقبل

أبوظبي تستضيف «آسيوية» سباحة المياه المفتوحة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 11 أكتوبر 2016

علي معالي (دبي)

يخطط اتحاد السباحة للتقدم بطلب لاستضافة بطولة آسيا للمياه المفتوحة في أبوظبي مارس المقبل، وينتظر اتحاد اللعبة اعتماد التشكيل الجديد للاتحاد القاري للبدء في إجراءات طلب الاستضافة.

وحصلت الكوادر الإماراتية على 3 مناصب في اجتماع الجمعية العمومية للاتحاد الآسيوي التي جرت امس الأول بعد فوز أحمد الفلاسي رئيس الاتحاد بمنصب نائب رئيس الاتحاد، واختيار عبدالله مبارك الزحمي نائب رئيس الاتحاد في عضوية اللجنة الفنية بالاتحاد القاري، واختيار عبدالله الوهيبي أمين عام الاتحاد باللجنة الفنية لسباحة المياه المفتوحة «الطويلة».

وقال عبد الله الوهيبي: القارة الصفراء تدين بالفضل للسباحة الإماراتية من خلال قدمه مجلس الإدارة الحالي، والجهود المستمرة في دعم وتطوير وتعزيز مكانة اللعبة.وتابع: «نحاول دائما تطوير علاقتنا وشراكتنا مع كافة أطراف اللعبة سواء في الاتحاد الآسيوي أو الدولي لأن هذا العمل يساعدنا كثيرا في الاتحاد المحلي لتنفيذ ما نصبو إليه من أفكار بهدف الوصول بمستوى اللعبة إلى الطموح الذي نتمناه دائما، وبسبب هذه العلاقة المتينة التي ظهرت في السنوات الأخيرة نجحنا في قطع خطوات كبيرة في مجال التطور لكافة النواحي الفنية والإدارية والدليل على ذلك ارتفاع مستوى سباحينا وسيطرتنا الواضحة على بطولة الخليج للعمومي خلال الفترات الأخيرة، أضف إلى ذلك المناصب التي بدأ أعضاء الاتحاد يتقلدونها سواء على المستوى العربي أو الآسيوي وحتى الدولي».

ومضى ليؤكد: «تواصلنا المستمر مع الدول المتقدمة في السباحة وعلى سبيل المثال المجر، جعلنا نقفز بشكل جيد نحو الأمام، هناك تعاون وثيق معهم، وفي الفترة المقبلة سيكون التفكير مختلفا لتحقيق الاستفادة القصوى من خلال التدريبات المستمرة مع الجانب المجري، وذلك بإرسال عدد من سباحينا للمجر للإقامة الكاملة هناك والتدريب مع المنتخبات المختلفة لفترة قد تصل إلى 10 أشهر في السنة الواحدة، وهو أسلوب سيكون حديثا علينا، لكننا بالفعل نريد أن نستثمر مثل هذه العلاقات مع اتحادات أوروبية وعالمية متطورة بما يخدم سباحينا في النهاية، وبطولة العالم المجمعة 2017 ستكون في المجر».

وتابع: «الدخول في الاتحادات الإقليمية والقارية والدولية له العديد من الفوائد على اللعبة، وهو ما نسعى إلى تحقيقه بشكل عام، ولابد من الاستفادة من علاقتنا الخارجية حيث نمتلك كفاءات عالية من العناصر التي يمكن أن تضيف الكثير، وعلينا أن نستفيد من تواجد 3 أفراد من الاتحاد الإماراتي ضمن روزنامة الاتحاد الآسيوي».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا