• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

الوسم علامة وعلاج

اليادة دواء البطولات.. وطريق المنصات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 11 أكتوبر 2016

عبدالله عامر (أبوظبي)

الكي أو «الوسم» يستخدم في الإبل ويمثل علامة تميز مطايا قبيلة عن أخرى، وباللهجة المحلية يسمى بـ«اليادة»، فضلاً عن أنه يستخدم كعلاج لبعض الأمراض التي تصيب الإبل بشتى أنواعها وإبل الإنتاج أو السباق.

والوسم عند الهجن المشاركة في السباقات يكون في نطاق أكبر وذلك لكثرة الإصابات التي تتعرض لها المطية بسبب مشاركاتها المتعددة طوال الموسم الخاص، ولذلك فإن مطايا السباق يكون بجسدها عديد الوسوم وهذه تسمى أغلبها بـ «وسوم الركض» وتجدد بين فترة وأخرى على حسب المواسم التي تشارك فيها بالميادين.

للحديث حول ظاهرة الوسم قال محمد مسلم بن عزيز المحرمي مالك هجن: «عندما نتحدث عن الوسم فهو علامة تتميز بها قبيلة عن أخرى، ومن الأسباب التي أدت إلى استخدامه أن البدو قديماً كانوا عبارة عن قبائل متنقلة من منطقة إلى أخرى، ومن أجل معرفة الجمل إن تاه في الصحراء أو ذهب إلى أي مكان فوجده شخص آخر فسيتم تمييز هذا الجمل عبر الوسم الذي يحمله، ولمن تعود ملكيته».

وتابع: «كل القبائل العربية الموجودة في الجزيرة العربية لها «وسم» خاص بها على مستوى القبيلة و«عزل» خاص لكل فخيذة أو لكل بيت حسب عدد أفرادها على الأغلب، ومع تقدم العلم والتطور الذي أصبح يحيط بنا من كل حدب وصوب، قل استخدام الوسم».

وذكر بن عزيز بأن للوسم فوائد كثيرة عرفها العرب القدماء باستخدامها كطرق للعلاج واشتهرت هذه الطرق لعلاج الحيوانات لديهم أيضاً، وأخذ علاج الإبل اهتمام بالغ لدى البدو في تلك الفترة لأنها كانت تمثل حياة كاملة لهم، فكان الطب لديهم وخصوصاً المسؤولين عن علاج المطايا، بعض الطرق الخاصة للعلاج التي وصلت إلى التفكير بأن لكل مرض طريقة وسم خاصة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا