• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

احتفل مع النصر بلقب كأس الاتحاد

راشد محمد.. عودة الابن إلى «طاولة العميد»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 11 أكتوبر 2016

معتصم عبدالله (دبي)

لم يجد راشد محمد نجم نادي النصر لكرة الطاولة فرصة المشاركة مع «العميد» في منافسة كأس الاتحاد التي افتتحت مسابقات الموسم الرياضي 2016 - 2017، غير أن وجود اسم اللاعب ضمن قائمة فريقه في مواجهة الدور النهائي أمام الشعب التي احتضنتها إمارة الفجيرة، وتوج بلقبها «العميد» الذي نجح في حصد البطولة الـ15 في سجله والـ13 على التوالي، مثلت إيذاناً بإعلان العودة الرسمية لراشد إلى صفوف ناديه السابق بعد نحو أكثرين من عامين ونصف العام.

واحتفظ الجهاز الفني لفريق النصر براشد كورقة رابحة لفئة الزوجي في حال احتاج «العميد» إلى مباراة فاصلة، حيث يقضي نظام المسابقة إقامة اربع مباريات في فئات الشباب، الناشئين، الرجال، والأشبال على التوالي، على أن تحسم المواجهة في حالة التعادل بإقامة مباراة خامسة في فئة الزوجي، وهو ما لم يحتاج إليه «الأزرق» الذي مثله الثلاثي عبدالله ابراهيم، زبير هاشم، ومروان منصور بعد نجح في الظفر بلقب البطولة دون اللجوء إلى مباراة فاصلة.

ولم تمنع عدم المشاركة في منافسة الكأس راشد محمد من تقاسم الفرحة مع زملائه القدامى بأول ألقاب الموسم، لتكون البطولة الأولى في الموسم الحالي بمثابة إعلان رسمي عن العودة المنتظرة لراشد الذي سبق له التوقف عن ممارسة اللعبة لنحو موسم ونصف الموسم، قبل انتقاله المفاجئ إلى صفوف الشباب في الموسم الماضي على سبيل الإعارة، حيث أسهم مع الأخير في تحقيق نتائج إيجابية، توجها بالحصول على المركز الثاني في التصنيف العام.

ومهدت المشاركة الإيجابية مع «الجوارح» في الموسم الماضي، الطريق أمام نجم نادي النصر الحالي في العودة الى قائمة المنتخب الوطني بعد غياب ثلاث سنوات، من خلال المشاركة في منافسات النسخة الخامسة والعشرين للبطولة العربية للمنتخبات أغسطس الماضي والتي سبقها المعسكر الإعدادي في بلغاريا قبل انطلاقة المشاركة، حيث مثل وجود راشد بجانب جاسم لنجاوي عنصر الخبرة في التشكيلة التي غلبت عليها العناصر الناشئة.

واعتبر راشد محمد العودة إلى صفوف النصر بمثابة انطلاقة جديدة في مشواره، وقال «أمضيت 20 عاماً في قلعة العميد قبل خروجي على سبيل الإعارة لعام واحد في الموسم الماضي، وأعتقد أن الاستقبال الجيد والترحيب الكبير الذي لمسته من قبل إدارة النادي يمنحني حوافز إضافية لتقديم كل ما لدي»، ولفت إلى أن النصر مؤهل لمواصلة سطوته على ألقاب المنافسات المحلية خلال الموسم الحالي بعد البداية المبشرة من خلال التتويج بكأس الاتحاد.

وحول مشاركته في المواجهة المعادة في كأس صاحب السمو رئيس الدولة 2015 - 2016 بين النصر والشباب، قال: «للأسف لن يكون بمقدوري خوض المواجهة المرتقبة عطفاً على الأحداث التي صاحبت المباراة الأولى في ختام الموسم الماضي»، وكان راشد لعب دوراً حاسماً في إهداء فريقه السابق «الجوارح» لقب البطولة للمرة الأولى على حساب النصر، قبل قرار لجنة المسابقات باتحاد اللعبة والقاضي بإعادة المباراة خلال الموسم الحالي، بعد طعن إدارة العميد في قانونية مشاركة لاعبها الحالي مع الشباب بداعي شروط الإعارة.

وتطرق راشد خلال حديثه إلى أبرز التحديات التي تنتظره خلال مشواره المقبل، وقال «تركيزي الأساسي منصب على مساعدة فريقي في المنافسات المختلفة، وأسعى جاهداً لتطوير قدراتي على النحو الأمثل، وأعتقد أن الفوز بلقب فردي الرجال يمثل تحدياً ذاتياً أمامي رغم تركيزي في المقام الأول على منافسات الفرق»، وخسر راشد نهائي فردي الرجال الثانية في الموسم الماضي أمام زميله الحالي مروان منصور، غير أنه نجح في تعويض الخسارة بحصوله على المركز الثاني في التصنيف العام.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا