• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

أكد أن البداية القوية مؤشر إيجابي

الكثيري: «البلاي أوف» لمصلحة الطائرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 11 أكتوبر 2016

أسامة أحمد (الشارقة)

أكد سالم نايف الكثيري النائب الأول لرئيس اتحاد الطائرة رئيس لجنة الأحداث أنه يحق للاعبين المستعبدين من قائمة المنتخب الأول المشاركة مع أنديتهم في كأس صاحب السمو نائب رئيس الدولة الذي انطلق الأسبوع الماضي، مبيناً أن التعميم واللوائح واضحة.

ووصف الكثيري بداية موسم الرجال بالقوية، والتي تعد أكبر مؤشر بأن تحضيرات الفرق كانت جيدة، مما سيكون له المرود الإيجابي على المستوى الفني العام للدوري.

وأشار إلى أن العودة للعب بنظام «البلاي أوف» في دوري الدرجة الممتازة لمصلحة اللعبة، مبيناً أن العودة إلى هذا النظام جاءت وفق رغبة الأندية، متطلعاً أن تحقق النسخة الجديدة جميع أهدافها التي تخدم مسيرة اللعبة حتى تقطف منتخباتنا الوطنية ثمار ذلك لتحقيق ما يصبو إليه كل منتسب للطائرة.

وقال: نتوقع منافسة قوية بين الأندية على المراكز الأولى في الدوري في ظل التحضيرات الجيدة للأندية التي استقطبت لاعبين مواطنين وأجانب، ما سينعكس إيجاباً على المسابقة.

وأشار إلى أن لجنة الأحداث أرسلت تعميماً للأندية بشأن اللائحة الفنية للمسابقات والمواليد وأبعاد الملعب، وعدد الأشواط، وارتفاع الشبك والكرة المستخدمة ومشاركة اللاعبين في جميع الفئات والعدد المسموع باللعب بكل فئة والقواعد الخاصة الاستثنائية بالأشبال «ب»، حيث تنتهي المباراة في حال الفوز بشوطين من أصل 3 بواقع 15 نقطة لكل شوط، وقال: نتطلع أن تحقق مسابقات المراحل السنية جميع أهدافها من أجل تقديم لاعبين بمواصفات اللعبة إلى منتخبات المراحل السنية وخصوصاً أن القاعدة الصحيحة أساس النجاح.

وتابع: الأندية الشريك الأصيل مع الاتحاد من أجل تحقق المرحة المقبلة النجاح الذي ننشده جميعاً ويكون له المرود الإيجابي على مسيرة الطائرة على الصعد كافة، وعقوبة الإداري المتغيب عن مرافقة فريقه تتمثل في لفت النظر في حال تغيبه للمرة الأولى وإنذار في حال تغيبه للمرة الثانية، وغرامة مالية عن كل حالة تغيب في المرات اللاحقة، حيث تسري هذه العقوبة على الإداريين المسجلين في كشوف الأندية.

وأكد إقامة 8 مهرجانات على مستوى المناطق والدولة بهدف إفراز لاعبين صغار يمثلون مستقبل اللعبة، وخصوصا أن قطاع المراحل السنية من القطاعات المهمة في الأندية، مبيناً أن مسابقات المراحل السنية والفريق الأول تقام وفق النهج المرسوم حيث يلعب دوري الأشبال «أ» من دورين، فيما يشتمل نظام الأشبال «ب» على المهرجانات والبراعم.

وشدد الكثيري على أهمية هذه المرجانات على مستوى المناطق والدولة من أجل ظهور لاعبين يمثلون نواة لمنتخباتنا الوطنية المختلفة لتحقيق ما يصبو إليه الجميع وفق الاستراتيجية الموضوعة من كل ناد حتى يحقق قطاع المراحل السنية الأهداف المنشودة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا