• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

المدفع يترأس وفد الإمارات في اجتماع وزراء الرياضة بدول العالم الإسلامي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 11 أكتوبر 2016

دبي (الاتحاد)

ترأس خالد المدفع، الأمين العام المساعد للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، وفد الإمارات في الاجتماع الثالث لوزراء الشباب والرياضة بدول العالم الإسلامي الذي اختتم أعماله في تركيا أمس الأول، وضم الوفد ناصر الزعابي، مدير إدارة الأنشطة الشبابية والثقافية، وحسن أحمد الرمسي، مسؤول العلاقات العامة والمراسم.

وأكد المدفع أن توجيهات القيادة الرشيدة تركز على دعم مشاريع الشباب في البلدان النامية وتعزيز قدراتهم.

وأضاف: التوجيهات القيادية نابعة من فلسفة وإدراك واعٍ ورؤية ثاقبة لأهمية الشباب في تفعيل خطى واستراتيجيات التطور التنموي في البلدان النامية، باعتبارهم النواة الأساسية الداعمة للحراك التنموي والنهوض بالمجتمعات وما يمثلونه من معاول لبناء المستقبل والروح الوثابة للعمل والإنتاج، إذا ما أتيحت الفرصة لهم والإمكانيات الداعمة.

ولفت إلى أن فلسفة قيادة الدولة في دعم مشاريع الشباب فلسفة متجددة، وتأتي في صلب برامج المساعدات التنموية الخارجية للدولة وتنويع منهج مدروس لخطط الدولة لدعم تطلعات البلدان النامية في العالم.

وأشاد المدفع بأهمية المشاركة في برامج الاتحاد الرياضي للتضامن الإسلامي، حيث ينفذ الأخير مجموعة برامج ومنافسات هدفها جمع الشباب الإسلامي وتعزيز قيم المنافسة وأهدافها السامية، مشدداً على أهمية المشاركة الفاعلة من الدول الأعضاء في برامج وأنشطة الاتحاد بصفة عامة ودورة الألعاب الإسلامية الرابعة التي ستقام في مايو من العام المقبل.

وأكد الأمين العام المساعد أهمية الاجتماع ودوره الفاعل في تعزيز البرامج الشبابية والرياضية المشتركة بين الدول الأعضاء، وأهمية الرياضة في إعداد الشباب بدنياً ونفسياً وتربوياً، ودورها الفاعل في التقريب بين الشعوب والثقافات، وترسيخ قيم التفاعل الإيجابي مع الآخر.

وعقد المدفع عدة لقاءات على هامش المؤتمر مع عدد من قيادات الرياضة العربية الإسلامية، للحديث عن جوانب التعاون والتفاعل في البرامج والأنشطة الرياضية المستمرة، كما التقى أزاد رحيموف وزير الشباب والرياضة بجمهورية أذربيجان، للاطلاع على آخر الاستعدادات لاستضافة باكو للألعاب الإسلامية الرابعة.

من جهته، أعلن الأمير عبد الله بن مساعد، رئيس الهيئة العامة للرياضة بالمملكة العربية السعودية، عن تشكيل أعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد الرياضي للتضامن الإسلامي في دورته الجديدة برئاسة تركيا والسودان نائباً والمملكة العربية السعودية مقرراً، وعضوية فلسطين وجامبيا، قبل تسليم رئاسة الدورة لوزير الرياضة والشباب التركي عاكف جاغاتاي، والذي قدم بدوره الشكر للمملكة العربية السعودية على جهودها الكبيرة في الدورتين الأولى والثانية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا