• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

الشمس تسمح لمتحف بالتعرف على رسّام لوحة شهيرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 04 يونيو 2014

ا ف ب

سمح شعاع الشمس لمتحف اللوفر الشهير في باريس بإعادة اكتشاف لوحة للرسام الفرنسي نيكولا بوسان (1594-1665) في مجموعاته.

واللوحة، التي تعود للسنوات الأولى للفنان في روما، تمثل فينوس ممددة شبه عارية على قماشة في حين أن مارس العاري تقريبا أيضا، يداعب ذقنها.

وكانت اللوحة باتت قاتمة بسبب طبقات البرنيق التي أضيفت إليها.

وبفضل الخبير بيار روزنبرغ المدير السابق لمتحف اللوفر، تم التعرف على اللوحة مجددا.

ويروي روزنبرغ في مجلة المتحف "غراند غاليري"، قصة لوحة "مارس وفينوس" المتأتية من مجموعات لويس الرابع عشر. وقد نسبت لفترة طويلة إلى بوسان إلا أنها سحبت بعد ذلك.

وكتب الخبير يقول "العام 1914 كان قاضيا للوحة". ففي تلك السنة، رفض خبيران مرموقان في أعمال بوسان هما اوتو غروتوف وفالتر فريدلاندر نسبة اللوحة إلى الرسام الفرنسي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا