• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

القيادات الرياضية:

حملة «أبطال الغد» مبادرة وطنية رائدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 22 مايو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أشادت القيادات الرياضية بالنجاح الكبير الذي حققته مبادرة أبطال الغد المدرسية، التي نظمها مجلس أبوظبي للتعليم بالتعاون مع مجلس أبوظبي الرياضي على مدى موسم 2014-2015، وسط مشاركة 84 ألف طالب وطالبة، يمثلون 201 مدرسة على مستوى مدارس أبوظبي.

وأكدت القيادات التي حضرت الحفل الختامي للمبادرة الذي أقيم تحت رعاية سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أبوظبي الرياضي في جامعة السوربون بأبوظبي، أهميتها ومكانتها في تحقيق الإضافة والنقلة النوعية لمسيرة الاهتمام بهذا القطاع الحيوي المهم، واصفين المبادرة بالداعمة لخطط التطوير والارتقاء بالرياضة المدرسية، ودورها في تأهيل أجيال واعدة قادرة على العطاء ورفد الفرق والمنتخبات الوطنية بالمواهب والطاقات المميزة الساعية لتشكيل قاعدة قوية من المواهب ومتناغمة بنفس الوقت مع الخطط الحكومية والاتحادات الرياضية الوطنية، كما عبرت تلك القيادات عن إعجابها الكبير بفقرات الحفل الختامي الذي حمل بلوحاته الهوية الوطنية وعمق التراث والأغاني التي صدحت بحب الوطن والقيادة الحكيمة.

وقال المستشار محمد الكمالي الأمين العام للجنة الأولمبية الوطنية: «تمثل النتائج الإيجابية التي حققتها حملة «أبطال الغد» دفعة قوية للجهود الرامية إلى نشر مبادئ الثقافة الأولمبية بين أوساط مجتمع الإمارات واكتشاف المواهب الرياضية الواعدة والقادرة على دفع الحركة الأولمبية، مشيداً بنجاح مجلس أبوظبي للتعليم في تعزيز دور المدارس باعتبارها قاعدة الهرم الرياضي الأولمبي والمساهمة في رسم ملامح مستقبل العمل الأولمبي بغايات دعم مساعي الوصول برياضة الإمارات إلى مستوى جديد من التميز والاحترافية، مثمنا شراكة مجلس أبوظبي الرياضي في إنجاح الحملة ودعمه المتواصل للرياضة والرياضيين».

بدوره، أكد عبدالمحسن الدوسري الأمين العام المساعد للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة مكانة حملة أبطال الغد ودورها الكبير في ترسيخ الفكر الثقافي بأهمية الرياضة، مشيراً إلى أن نجاح الحملة شكل نقلة نوعية على صعيد رعاية المبدعين والموهوبين من الطلبة وتعزيز لياقتهم الجسدية والذهنية وتطوير مهاراتهم الرياضية والقيادية والاجتماعية، تمهيداً لبناء جيل جديد من المواهب الشابة والمؤهلة للوصول برياضة الإمارات إلى العالمية، لافتا إلى أن الشراكة الاستراتيجية المتينة بين مجلس أبوظبي للتعليم ومجلس أبوظبي الرياضي تشكل نموذجاً يُحتذى في تضافر الجهود الحكومية لفتح آفاق جديدة أمام الرياضيين الناشئين، لتحقيق التميز ضمن المحافل الرياضية الدولية وتمثيل الإمارات بصورة مشرفة تليق بسمعتها المرموقة ومكانتها الريادية.

من جانبه، وصف فهد علي الشامسي، المدير التنفيذي لاتحاد الجو جيتسو بنجاح الحملة بالإنجاز الجديد الذي يُضاف إلى مسيرة المنجزات التنموية لرياضة أبوظبي، مشيدا بالدور الريادي لمجلس أبوظبي للتعليم، مثنيا على التنظيم المميز للمنافسات الرياضية التي أقيمت على هامش الحملة و«اليوم الرياضي المفتوح»، لا سيّما منافسات الجو جيتسو التي أظهرت وجود مواهب واعدة تتمتع بالقوة البدنية والجسدية المطلوبة لتحقيق التميز ضمن عالم رياضة الجو جيتسو التي تحظى باهتمام لافت على المستويين المحلي والدولي، مبينا أن المساهمة الفاعلة لمجلس أبوظبي الرياضي في دعم الأهداف الطموحة للحملة سيكون لها دور رئيسي في اكتشاف مهارات جديدة من شأنها ترسيخ حضور الإمارات وأبوظبي على خارطة الجو جيتسو في العالم.

في السياق ذاته قال ناصر التميمي، أمين سر اتحاد المصارعة والجودو والكيك بوكسينج إن الحملة أثبتت بأنها مبادرة وطنية نوعية داعمة لجهود غرس ثقافة المنافسة الشريفة والروح الرياضية بين الأوساط الطلابية، تمهيداً لخلق جيل قادر على تحقيق حضور قوي ضمن المشهد الرياضي العالمي ورفع اسم الإمارات عالياً في البطولات الدولية، وليس من المستغرب نجاح الحملة، لا سيما في ظل الاهتمام اللافت الذي يوليه مجلس أبوظبي للتعليم لتنمية المواهب الرياضية الشابة والدعم اللامحدود من مجلس أبوظبي للتعليم للخطط الرامية إلى إيجاد البيئة الحاضنة والمشجعة على تحقيق التميز الرياضي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا