• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

سلطان أحمد الجابر: مصر اليوم أكثر قوة وتماسكاً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 04 يونيو 2014

و ا م

هنأ معالي الدكتور سلطان بن أحمد سلطان الجابر وزير دولة الشعب المصري الشقيق بمناسبة إنجاز استحقاق انتخابات الرئاسة.

وأعرب معاليه عن تقدير الإمارات العربية المتحدة للشعب المصري الذي أكد من خلال نجاح العملية الانتخابية إصراره على استكمال تنفيذ كافة بنود خريطة طريق المستقبل التي تمهد الدرب لتحقيق الاستقرار والنماء والتغلب على التحديات التي تواجهه ومواصلة تعزيز مكانة مصر ودورها المهم في المنطقة والعالم.

وقال معاليه في تصريح له " لقد اجتمعت مع فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي مرات عديدة عندما كان يتولى منصب نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع وكان دوما صاحب رؤية واضحة ورأي سديد حول مختلف المواضيع المطروحة للنقاش وساهم بشكل فعلي في تسريع تنفيذ العديد من المشاريع الإنمائية للإمارات العربية المتحدة في مصر وذلك انطلاقا من حرصه على أن يستفيد المواطن المصري من هذا الدعم ".

واضاف معاليه " وأنا على ثقة بأن مصر اليوم هي أكثر قوة وتماسكا من أي وقت مضى وهي مستعدة لمواجهة التحديات بفضل شعبها العظيم ودعم الأشقاء والأصدقاء فقد أكد سيدي الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة أن توجيهات سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله تؤيد وتدعم مبادرة خادم الحرمين الشريفين عاهل المملكة العربية السعودية لعقد مؤتمر أشقاء وأصدقاء مصر للمانحين.. وستشهد الفترة المقبلة تكثيف الجهود والتعاون من أجل تعزيز عوامل القوة التي تمتلكها مصر وإنعاش اقتصادها وتحقيق كل ما يصبو إليه الشعب المصري الشقيق".

وقال معاليه " أتوجه بالتهنئة الشخصية إلى فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي على نيله ثقة الشعب واختياره لمنصب الرئاسة حيث أكدت نتائج الانتخابات أن شخصيته القيادية وقدراته التي كشفت عنها الأحداث خلال العامين الماضيين جعلت الشعب يعقد الآمال عليه ويؤيد رؤيته لمستقبل مصر والتي ترتكز على العمل لتحقيق الاستقرار والتنمية وأتمنى لفخامته النجاح والتوفيق وللشعب المصري استمرار التقدم والازدهار".

واضاف معاليه " ترتبط الإمارات العربية المتحدة وجمهورية مصر العربية بعلاقات تاريخية وثيقة والتعاون بين البلدين يتطور وتتسع مجالاته وآفاقه بما يحقق مصالح الشعبين الشقيقين ويسهم في تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة.. وقيادتنا الرشيدة في دولة الإمارات ترى في قوة مصر واستقرارها قوة للعالم العربي بأسره وتعمل على توفير مختلف أشكال الدعم السياسي والاقتصادي والاجتماعي لها.. ونحن نتطلع لاستمرار التعاون في مختلف المجالات خلال المرحلة المقبلة.. لقد بدأت في مصر مرحلة جديدة عنوانها العمل الإيجابي البناء ونتمنى أن تحمل هذه المرحلة كل ما فيه خير الشعب المصري وسعادته بما يعود بالفائدة على المنطقة وأمنها واستقرارها".

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض