• الأربعاء 05 ذي القعدة 1439هـ - 18 يوليو 2018م

بحضور طحنون بن محمد

فريق أبوظبي أول وثاني وثالث جولة إيفيان لزوارق الفورمولا-1

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 02 يوليو 2018

خالد السعدي (إيفيان)

بحضور سمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة العين، ومعالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان، مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس اتحاد سباقات الهجن، والشيخ محمد بن سلطان بن خليفة آل نهيان، نائب رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية، والشيخ ذياب بن طحنون بن محمد آل نهيان، والشيخ مبارك بن سلطان بن حمدان آل نهيان، والشيخ طحنون بن سلطان بن حمدان آل نهيان، توج فريق أبوظبي بطلاً للجولة الثالثة من بطولة العالم لزوارق الفورمولا -1 التي أقيمت مساء أمس في مدينة إيفيان الفرنسية، حيث سجل فريق أبوظبي لنفسه تاريخاً جديداً بإحراز المراكز الثلاثة الأولى في البطولة بزوارقه 35 بقيادة إريك ستارك، وحلول ثاني القمزي على زورقه 5 ثانياً، وثالثاً شون تورنتي بالزورق 6، وصدحت المدينة الفرنسية بالسلام الوطني للدولة ورفرف علم الإمارات عالياً فوق منصة التتويج.

انطلق السباق في الثالثة ظهراً بتوقيت فرنسا، ومن الدورة الأولى للسباق، يتمكن البطل ثاني القمزي من تجاوز شيب للمركز الثاني ووصافة السباق، فيما تصدر السباق من البداية زورق أبوظبي 35 بقيادة إريك ستارك، ويشهد زورق أبوظبي 6 بقيادة شون تورنتي فرصة للتقدم للمركز السادس بعد أن انطلق من المركز السابع، ومع نهاية الدورة الثالثة يتقدم تورنتي للمركز الخامس متجاوزاً البولندي مارسازاليك، وتحتدم المنافسة على صدارة السباق بين زوارق أبوظبي 5 و35، وبمرور الدورات يخرج زورق الفرنسي فيليب شيب من المنافسة كي ينقض فرانشكسو كانتاندو على المركز الثالث وخلفه تورنتي رابعاً، فيما يبقى مشهد الصدارة بين زورق إريك والقمزي، وفي الدورة الثالثة والعشرين، يتعرض زورق الفيكتوري 1 بقيادة أليكس كاريلا إلى الانقلاب في مسار السباق لكي يتم رفع العلم الأصفر ويخرج من المنافسة، وتخف حدة الزوارق في انتظار رفع العلم الأخضر مجدداً، ومع عودة العلم الأخضر يواصل أبطال أبوظبي الصدارة، فيما يتمكن تورنتي من التقدم للأمام للمركز الثالث، وتمر دورات السباق حتى لحظة ارتفاع العلم الشطرنجي بإعلان فوز مدوٍ وتاريخي للإمارات في البطولة وحلول زوارقنا الثلاثة معاً في المراكز الأولى.

وأهدى فريق أبوظبي الإنجاز الذي حققه إلى القيادة الرشيدة للدولة، حيث أكد الأبطال أن ما يحققونه من تفوق دائم ووصول لمنصات التتويج ومعانقة للأمجاد، هو نتاج وحصيلة للدعم الدائم للرياضة، وما يشهده الرياضيون دوماً في الإمارات من متابعة دائمة واهتمام بلا حدود.

من جهته، بارك الشيخ محمد بن سلطان بن خليفة آل نهيان، للإمارات الفوز والنتائج القوية بصعود ثلاثي أبوظبي لمنصة التتويج معاً في هذه الجولة، وقال: «نبارك للوالد سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان هذا الإنجاز، حلولنا في المراكز الأولى تأكيد للريادة الدائمة للفريق وقدراته العالية في البطولة ومواجهة بقية الفرق». وأضاف: «ستبقى جولة إيفيان في الأذهان دوماً وأبداً بصعود أبطالنا للمنصة معاً في لحظة يكتبها التاريخ، عملنا بجد وقوة، وفريق أبوظبي استحق هذه المراكز والتألق في جولة إيفيان».

وعقب نهاية السباق، قال القرش الأبيض ثاني القمزي: «أنا في قمة السعادة لأن الإنجاز جاء في حضور أصحاب السمو الشيوخ، حيث إن وجود قيادتنا الرشيدة دائماً، يعطي حافزاً قوياً، ويسهم في أن تتدفق كل طاقة إيجابية في عروقنا لكي نصل إلى النتائج التي تبيض الوجه، وترفع رأس كل إماراتي يتابعها، وكل عاشق لفريق أبوظبي». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا