• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

«أبوظبي للجودة» يطلق خطته الاستراتيجية 2016-2020

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 11 أكتوبر 2016

أبوظبي (وام)

أطلق مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة، الجهة التي تتولى تطوير البنية التحتية للجودة في الإمارة خطته الاستراتيجية 2016-2020 وذلك في قاعة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية.

وأعد «أبوظبي للجودة» خطته الإستراتيجية، وفقاً لطبيعة الأعمال التي تؤديها قطاعاته المختلفة التي تقوم بدور تكاملي، حيث أعد كل قطاع خارطته الاستراتيجية الفرعية الخاصة به لتنفيذ دوره المحدد في الخطة الاستراتيجية للمجلس.

وعرضت الإدارة العليا في «أبوظبي للجودة»، من خلال المديرين التنفيذيين للقطاعات، الخرائط الاستراتيجية الفرعية لكل قطاع، والتي تهدف إلى الارتقاء بالقدرة التنافسية للقطاعات الصناعية في إمارة أبوظبي واستحداث علامة للجودة خاصة بالإمارة معترف بها عالمياً، إضافة إلى رفع مستوى جودة السلع والصادرات والخدمات والأنظمة.

وأشاد خليفة محمد المزروعي رئيس مجلس إدارة مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة بدعم القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، للمسيرة التنموية الرائدة القائمة على ترسيخ مفاهيم العمل المشترك، وتوحيد خطط التطوير والتميز عبر سلسلة من البرامج والمشاريع والمبادرات يتم تطبيقها، وفق أفضل الممارسات العالمية.

وأشار إلى رؤية المجلس القائمة على دعم عمليات الارتقاء بالبنية التحتية للجودة، والمساهمة في تمكين إمارة أبوظبي من التميز عالمياً، من خلال قيادة وتيسير وتطوير بنية تحتية للجودة في الإمارة متكاملة وذات كفاءة عالية على الصعيد العالمي، من شأنها تعزيز ثقافة الجودة والتنمية الصناعية والتنافسية وسلامة المستهلك.

يذكر أن مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة تأسس عام 2009 بهدف رفع جودة الصادرات والمنتجات المتداولة محلياً، وتعزيز ثقافة الجودة والتنمية الصناعية والتنافسية وسلامة المستهلك، من خلال تمكين الجهات التنظيمية لوضع وتنفيذ سلامة المنتجات والمقاييس القانونية وبرامج المطابقة.

كما يحدد المجلس المبادئ التوجيهية والمعايير للتحقق من أن المنتجات المصنعة والمتداولة في الإمارة تتفق مع أعلى معايير السلامة والجودة والمطابقة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا