• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

الرئيس الصيني يدعو إلى مرونة أكبر في مراقبة الإنترنت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 21 مايو 2015

(د ب أ)

يبدو أن الرئيس الصيني شي جين بينج يدفع لاتباع نهج أكثر مرونة تجاه مراقبة مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بعد عامين من فرض إجراءات صارمة شهدت إلقاء القبض على المئات من مستخدمي الانترنت في الصين، بسبب نشر «شائعات زائفة» على الإنترنت. وذكرت صحيفة «ساوث تشاينا مورنينج بوست» اليوم الخميس بأن جين بينج حث كوادر الحزب الشيوعي الصيني، على التواصل مع مثقفين بارزين لتشجيعهم على التعبير عن آراء على مواقع التواصل الاجتماعي تخدم «الحلم الصيني بالتجديد الوطني».

وقال الرئيس الصيني في خطاب له مساء أمس الأربعاء «يجب أن يكون هناك عمل يزيد من قوة ممثلي وسائل الإعلام الجديدة المعروفين، وإقامة اتصالات منتظمة معهم والتفاعل معهم على الإنترنت وخارجه». وأكد «علينا أن ندع (هؤلاء المثقفين) يمارسون تأثيرا إيجابيا بشأن تنظيف الفضاء الإلكتروني ونشر القيم السائدة"، مضيفا «يجب أن يتم تشجيع من يدرسون في الخارج على العودة لخدمة الوطن».

وكانت الحكومة أصدرت عام 2013 تفسيرا قضائيا للسماح بإصدار أحكاما بالسجن لمدة تصل إلى 3 أعوام، على أي شخص يقوم نشر شائعة أو أخبار «زائفة» تم إعادة نشرها على الإنترنت أكثر من 500 مرة أو مشاهدتها أكثر من 5000 مرة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا