• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«التربية» تقلص المقرر الدراسي لجميع الصفوف بما يتناسب مع تقديم الامتحانات

إلغاء الاختبارات القصيرة المركزية.. ونتائج الثاني عشر 9 يوليو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 21 مايو 2015

دينا جوني

دينا جوني (دبي)

اعتمد مروان الصوالح وكيل وزارة التربية أمس تفاصيل مواعيد امتحانات نهاية الفصل الثالث للعام الدراسي 2014-2015 للصفوف من الثالث الى الحادي عشر، بالإضافة إلى آليات العمل التحضيرية الخاصة بشؤون الامتحانات، التي شملت الخطوات المقبلة للاختبار القصير الثاني، وفق توجيهات معالي حسين الحمادي وزير التربية والتعليم الرامية إلى اتخاذ التدابير اللازمة لتحقيق الاستقرار الأمثل للطالب قبل وخلال أيام الامتحانات.

وأفاد الصوالح بأن الامتحانات ستبدأ للصف الثاني عشر علمي وأدبي 21 يونيو، وتنتهي للقسم العلمي يوم الثلاثاء 30 يونيو، وللقسم الأدبي يوم الخميس 2 يوليو. ومن المقرر إعلان نتائج امتحانات الصف الثاني عشر يوم الخميس 9 يوليو المقبل.

بدورها، صرحت خولة المعلا الوكيلة المساعدة في وزارة التربية والتعليم لقطاع السياسات التعليمية لـ «الاتحاد» بأنه بالتنسيق مع إدارة المناهج، ستعمل الوزارة على تقليص الوحدات الدراسية للصفوف بما يتناسب مع قرار تقديم امتحانات نهاية العام، لافتة إلى أن ذلك هدفه إعطاء الوقت اللازم والطبيعي لتعلّم المهارات المطلوبة من دون أي ضغط إضافي على الطالب أو المعلم بما قد يؤثر سلباً على سبل شرح المادة واستيعابها.

وسيتم تحديد المواد الدراسية المعتمدة التي ستشملها ورقة امتحان الفصل الدراسي الثالث، والإعلان عنها يوم الخميس المقبل 28 مايو الجاري، فيما تقرر اعتماد جدول الامتحانات يوم الأحد المقبل لطلبة الثاني عشر، كما تقرر أن يكون الاختبار القصير الثاني على مستوى المدرسة وليس مركزياً كما كان مقرراً، وذلك للصفوف من الثالث وحتى الثاني عشر، على أن يبدأ الاختبار يوم 31 مايو الجاري.

وأضافت المعلا أن الوزارة ارتأت أن تكون الاختبارات القصيرة على مستوى المدرسة فقط، لكي يتم ترتيبها وفقاً لتقدمها في الوحدات الدراسية أو تأخرها وبالطريقة التي تجدها مناسبة. وأشارت إلى أنه على كل مدرسة تحضير تلك الاختبارات كما جرت العادة في الاختبار الأول، وبحسب الخطة التعليمية التي نفّذها المعلمون.

وفيما يتعلق بالامتحانات المؤجلة الخاصة بالصفوف من الثالث إلى الحادي عشر، أفاد الصوالح بأنها ستبدأ يوم الثلاثاء 30 يونيو، وتمتد حتى الاثنين 6 من يوليو المقبلين، فيما يبدأ طلبة الصف الثاني عشر الامتحانات المؤجلة يوم الأحد 5 يوليو وحتى الخميس 9 من الشهر نفسه، على أن يتقدم طلبة الصفوف من السادس إلى الثاني عشر، إلى امتحانات الإعادة يوم الثلاثاء 25 أغسطس، وحتى الاثنين 31 من الشهر نفسه.

وقال الصوالح: «إن الوزارة راعت في تحديد الامتحانات ومواعيدها وما يتصل بها من نتائج، ما تضمنته الخطة الدراسية المعتمدة، وما يحقق الاستقرار النفسي والذهني للطالب، ويحفزه على استكمال مراجعته النهائية لجميع المواد بارتياح، وفي أجواء هادئة، يستطيع من خلالها تحقيق ما يصبو إليه، خاصة كل الطالب الباحث عن التفوق والتميز».

ولفت إلى اهتمام الوزارة البالغ بجميع الطلاب والطالبات، ولاسيما طلبة الصف الثاني عشر، موضحاً أن إدارة التقويم والامتحانات وفرق العمل المتخصصة في الوزارة بذلت جهداً كبيراً لتحديد المواد الدراسية والموضوعات المقررة في امتحانات نهاية الفصل الثالث، بشكل مبكر، حتى تكون الرؤية واضحة أمام الطلبة، ويتمكنوا من تنظيم أوقات المذاكرة والمراجعة بشكل أفضل، وحتى يكون المعلم على علم تام بما ستتناوله الورقة الامتحانية من موضوعات، ومن ثم استثمار الجدول المدرسي بمرونة تصب في مصلحة الطالب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض