• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«التعليم العالي» تنظم ملتقاها التعريفي الرابع

معايير جديدة لمعادلة الشهادات العلمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 04 يونيو 2014

السيد سلامة (أبوظبي)

بدأت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، تطبيق عدد من المعايير الجديدة الخاصة بمعادلة الشهادات العلمية تنص على التزام الطالب بنظام الدراسة المسجل فيه، وذلك وفقاً للأنظمة واللوائح المعتمدة من المؤسسة التعليمية في بلد الدراسة، وبما لا يتعارض مع شروط نظام معادلة الشهادات.

كما تتضمن ضرورة تواجد الطالب خلال الفترة الخاصة بإجراء البحث في مقر المؤسسة التعليمية المانحة للدرجة لمدة لا تقل عن ثلاثين يوماً لكل عام دراسي من الفترة المقررة للحصول على الدرجة، وذلك بالنسبة لبرامج الدراسات العليا التي تعتمد كلياً أو جزئياً على نظام الدراسة البحثية في أحد التخصصات النظرية التي لا تحتاج إلى مختبرات وتطبيقات عملية أو تجهيزات أخرى، على أن لا تحتسب الإجازات والمناسبات الرسمية في بلد الدراسة ضمن هذه الفترة.

كما نصت التعديلات التي أصدرها معالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي الخميس الماضي على ضرورة أن يكون الطالب متواجداً خلال الفترة الخاصة بإجراء البحث في مقر المؤسسة التعليمية المانحة للدرجة لمدة لا تقل عن ثلث الحد الأدنى من الفترة المقررة للحصول على الدرجة، وذلك بالنسبة لبرامج الدراسات العليا التي تعتمد كلياً أو جزئياً على نظام الدراسة البحثية في أحد التخصصات الطبية أو الهندسية أو غيرها من التخصصات العلمية التي تحتاج إلى مختبرات وتطبيقات عملية أو تجهيزات أخرى.

وجاء الإعلان عن التعديلات خلال الملتقى التعريفي الرابع الذي نظمته الوزارة بمقرها بأبوظبي أمس، بحضور الدكتور سعيد حمد الحساني وكيل الوزارة، وسيف راشد المزروعي الوكيل المساعد للخدمات المؤسسية والمساندة، وفاطمة الزعابي الوكيل المساعد لشؤون التعليم العالي بالوكالة، ومدراء الإدارات، وعدد من ممثلي الجهات ذات العلاقة بالبعثات الدراسية ومعادلة الشهادات.

وكشف سيف المزروعي خلال اللقاء أن التعديلات نصت على أنه يجوز للجنة في حالات معينة «الإعفاء الجزئي» من شرط المدة لاعتبارات تتعلق بطبيعة البحث ومكان تنفيذه أو اعتبارات أخرى تراها اللجنة، وذلك وفقاً للقواعد التنفيذية التي تعتمدها اللجنة، كما يجوز للطالب تحويل ما لا يزيد على خمسة وعشرين في المئة من الساعات التي تمت دراستها بنظم التعليم غير التقليدية. شريطة أن تكون المؤسسة التي تمت دراسة الساعات فيها موصى بها من قبل الوزارة للدراسة بنظم التعليم الإلكتروني، وعلى أن لا يزيد عدد الساعات الفصلية على ثماني عشرة ساعة دراسية أو ما يعادلها في الأنظمة التعليمية المماثلة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض