• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

لبنى القاسمي: ذراع تنموية وطنية راسخة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 10 أكتوبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

أكدت معالي الشيخة لبنى القاسمي وزيرة الدولة للتسامح، أن سماء دولة الإمارات العربية المتحدة تزهو بذراع تنموية وطنية رسخت المكانة التنموية الرائدة للدولة على مدار 45 سنة، تخللتها تقديم العديد من المساعدات والمنح لأكثر من 80 دولة حول العالم، إيماناً من فلسفة الخير والنماء والمسؤولية الإنسانية والعطاء التي رسخها مؤسس دولة الإمارات وباني نهضتها الحديثة، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وسار على نهج هذه الفلسفة النبيلة، صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وعزز أركانها المتينة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وأضافت أن صندوق أبوظبي للتنمية ساهم بشكل كبير في تبوء دولة الإمارات العربية المتحدة المرتبة الأولى عالمياً في مجال المساعدات الإنسانية والتنموية خلال عامي 2013 – 2014، إذ تسهم مشاريع وبرامج وقروض ومنح الصندوق في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية في عددٍ كبير من الدول النامية، ويُسهم الصندوق أيضاً في دفع عجلة التنمية المستدامة في شتى المجالات.

كما يعمل على تحفيز النمو الاقتصادي وتقويته، ويخلق الفرص الوظيفية بشكل مستمر، ويزيد الاستثمارات التنموية، ويحسن المستوى المعيشي للأفراد، ويدعم تطلعات الشعوب واحتياجاتها.

ويرتكز صندوق أبوظبي للتنمية في عمله على تحقيق النمو الاقتصادي المستدام من جهة، وعلى تقليل العجز للعديد من الدول النامية التي تواجه صعوبات وتحديات تنموية من جهة أخرى، كما يهتم الصندوق بإشراك القطاعين الحكومي والخاص في المشاريع والبرامج التي يقدمها أو يشرف عليها، مع ضمان تقديم أفضل الممارسات العالمية في مجال المساعدات الإنسانية والتنموية، الأمر الذي يؤدي إلى تعزيز التعاون الدولي في إطار التحسين الدائم والتطوير المستمر وتحقيق التنمية المستدامة لازدهار المجتمعات ورخائها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا