• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

في إطار المساعدات الإغاثية العاجلة للمنكوبين في منطقة البلقان

خليفة يوجه ببناء 50 مسكناً لمتضرري الفيضانات في صربيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 04 يونيو 2014

تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، تبني مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية 50 مسكناً لمتضرري الفيضانات في صربيا، وذلك بدعم من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ومتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس المؤسسة.

يأتي ذلك في إطار المساعدات الإغاثية العاجلة، التي تقدمها مؤسسة خليفة لمتضرري الفيضانات في منطقة البلقان، والتي تعتبر الأسوأ منذ أكثر من قرن.

وقال مصدر مسؤول في المؤسسة، إن هذه المساعدات تأتي تنفيذاً لتوجيهات القيادة العليا بمد يد المساعدة والعون للمتضررين في صربيا من الفيضانات وانعكاساً لنهج الدولة بتقديم يد العون للمتضررين من الكوارث في أي مكان من العالم.

وأشار إلى أن وفداً من المؤسسة، وبالتعاون مع جمعة راشد سيف الظاهري سفير الدولة لدى جمهورية صربيا عقد اجتماعاً مع ممثلين عن الجانب الصربي ضم كلاً من منظمة “دراقيتسا نيكوليتش” التابعة لمكتب رئيس الجمهورية ومؤسسة الصليب الأحمر الصربي وممثلين عن مكتب رئيس الوزراء.

وأوضح أنه تم خلال الاجتماع مناقشة سبل تقديم الإغاثة ونوعيتها لمساعدة المناطق والأسر المنكوبة من الفيضانات، التي حدثت مؤخراً في صربيا، وتبنى الاجتماع اقتراحاً ببناء 50 مسكناً للمتضررين، الذين دمرت الفيضانات بيوتهم في صربيا، مشيراً إلى أن وفد مؤسسة خليفة يقوم بزيارات ميدانية مكثفة للمناطق المتضررة للوقوف على مدى الأضرار وتحديد المناطق المقترح بناء المنازل فيها.

وأضاف المصدر، إن الفيضانات المدمرة التي ضربت منطقة البلقان مؤخراً سببت خسائر كبيرة، ومن الممكن أن تؤثر سلباً على النمو الاقتصادي فيها مع زيادة معدل التضخم وفي الوقت نفسه فإن جهود إعادة التعمير، والتي تعتمد بدرجة كبيرة على المساعدات الدولية يمكن أن تساهم في الحد من التأثير السلبي للفيضانات على أداء الاقتصاد. وأفادت مصادر وفد مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية إلى منطقة البلقان بأن أكثر المدن تضرراً، هي ماجلاي ودوبوي وتشاماتس في شمال البوسنة وأوبرينوفاتس في صربيا.

وكان وفد مؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية التقى الدكتور زلاتكو لاجومجيا نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الشؤون الخارجية في البوسنة والهرسك لدراسة السبل الكفيلة بتقديم المساعدات العاجلة للمتضررين من الفيضانات هناك. أبوظبي (وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض