• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م
  12:19    محكمة سعودية تقضي بإعدام 15 شخصا بتهمة التجسس لحساب إيران         12:36     تعيين كازنوف رئيسا للوزراء في فرنسا خلفا لفالس     

بالشراكة بين "محمد بن راشد للإسكان " ودبي الإسلامي

إنجاز المرحلة الثانية من "اليُسر" لتعهيد قروض الإسكان في دبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 21 مايو 2015

آمنة الكتبي

تحويل 300 مليون درهم إلى حساب المقاولين لتغطية خدمة قروض البناء العام الماضي

دبي (الاتحاد)- كشفت مؤسسة محمد بن راشد للإسكان عن انتهائها من المرحلة الثانية والأخيرة من مبادرة تعهيد القروض الإسكانية "تعهيد قروض البناء"، وذلك بالشراكة مع بنك دبي الإسلامي، وتم التوقيع على اتفاقية بين الجانبين بحضور كل من سامي عبدالله قرقاش، المدير التنفيذي للمؤسسة، وعدنان شلوان المدير التنفيذي للبنك، والتي تم في مرحلتها الأولى خدمة 150 حالة شملت قروض المساكن الجاهزة. وقال برهان عبدالرحمن الحباي، مساعد المدير التنفيذي للشؤون المالية والدعم المؤسسي في المؤسسة: إن هذه الخطوة تأتي ضمن سعي المؤسسة لتوفير خدمات نوعية لمتعامليها والاستثمار في بناء شراكات استراتيجية بناءة مع القطاع الخاص لتحقيق رؤية المؤسسة الرامية إلى توفير مسكن ملائم لكل مواطن، موضحاً بأن المرحلة الثانية ستشمل قروض البناء إلى جانب قروض المساكن الجاهزة. ومن جانبه قال جاسم محمد سبيت، مدير إدارة الشؤون المالية في المؤسسة: إن المرحلة الأولى من مبادرة تعهيد القروض مع الجهات التمويلية كانت موجهة إلى قروض المساكن الجاهزة والتي استفاد منها حتى تاريخه 150 حالة، وقد حصلوا على قروض تمويلية إجمالية بقيمة 200 مليون درهم. وتتمثل المرحلة الثانية من مبادرة تعهيد الإسكانية في تعهيد خدمة قروض البناء، بحيث يحصل المستفيد على القرض السكني من الجهة التمويلية وفقاً للشروط والميزات والمعايير التي حددتها المؤسسة، مع مساهمة المؤسسة في تغطية كلفة الأرباح الخاصة بمبلغ الموافقة الصادرة للمستفيد والتي لا تتجاوز مبلغ 750 ألف درهم والتي سوف تتولى الجهات التمويلية إقراضها للمواطن نيابة عن المؤسسة. وتطرق بن سبيت: الى أن المؤسسة دائما تبحث عن حلول تمويلية تسهم وبشكل مباشر في تخفيف العبء التمويلي للمستفيدين، منوها بان مبادرة تعهيد قروض البناء جاءت بناءً على مساهمة المؤسسة في دفع كلفة الإقراض لمبلغ القرض الممنوح من المؤسسة، فإن تلك المساهمة سوف تسهم بسداد الدفعة المقدمة للقرض التمويلي والتي حددها المصرف المركزي ب 15% من قيمة التمويل العقاري، بالإضافة الى الدفعة المقدمة التي دائما يطلبها المقاول لمباشرة البناء والتي تعادل من 5% الى 10% من قيمة البناء. أما فيما يتعلق بالمبالغ الإضافية التي تتجاوز قيمة القرض الحكومي والتي يتوجه الكثير من المستفيدين إلى اقتراضها من المصارف، لفت بن سبيت إلى أن المستفيد من هذه الخدمة سيحظى بميزات تفضيلية وأرباح منخفضة وفقاً ولما تفتضيه الشراكة بين المؤسسة والمصرف، منوها عن أنه ستكون هناك جهة تمويل واحدة للمشروع. وأشار مدير إدارة الشؤون المالية بالمؤسسة، أن المؤسسة وخلال العام 2014 قامت بتحويل مبلغ 300 مليون درهم الى حساب المقاولين لتغطية خدمة قروض البناء، مع الاشارة الى ان 85% من تلك التحويلات تمت بشكل إلكتروني الى حسابات المقاولين لضمان سرعة تنفيذ المشاريع الفردية للمواطنين. وخلال الربع الاول من 2015 تم تحويل 62 مليون درهم الى حساب المقاولين. لا شروط إضافية للاستفادة من الخدمة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض