• الاثنين 03 ذي القعدة 1439هـ - 16 يوليو 2018م

افتتاحية

تسليم الحديدة طريق الحل السياسي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 01 يوليو 2018

تبذل دولة الإمارات وبقية دول التحالف العربي كل الجهود الممكنة من أجل تلبية احتياجات الشعب اليمني، وفي الوقت نفسه فإنها تدعم أي جهود دولية لإنهاء الأزمة اليمنية. وجاءت تصريحات سعادة يوسف العتيبة، سفير الدولة في واشنطن بدعم جهود المبعوث الدولي لتسهيل عملية تسليم الحوثيين ميناء ومدينة الحديدة إلى الحكومة اليمنية، سلمياً، ودون شروط، لتؤكد هذا الموقف، كما جاء الموقف ذاته على لسان الحكومة اليمنية الشرعية التي أكدت أن طريق الحل السياسي يبدأ بالانسحاب الحوثي غير المشروط من الحديدة، وتجنيب المدنيين عبث الميليشيا وسلاحهم، وأن الحل السياسي يجب أن يقوم على المرجعيات الأساسية الثلاث وهي المبادرة الخليجية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني، وقرارات مجلس الأمن. هذه التصريحات تأتي في الوقت الذي تواصل فيه المقاومة اليمنية، بدعم من قوات التحالف، تحقيق نجاحات كبيرة على الأرض. لقد استغل الحوثيون ميناء الحديدة من أجل إدخال الأسلحة الإيرانية بدلاً من المساعدات، متناسين معاناة الشعب اليمني. والآن بعد النجاحات يمكن للمجتمع الدولي الضغط على الميليشيات الحوثية الإيرانية من أجل تسليم الميناء حتى يمكن إدخال المساعدات، ورفع المعاناة عن اليمنيين، ولتكون البداية الصحيحة لإنهاء الأزمة.

الاتحاد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا