• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

يوفر الجهد والوقت ويتوافق مع كافة الأجهزة الذكية

كود «QR».. عالم متحرك بين أيدي المستخدمين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 04 يونيو 2014

عماد عكور – أبوظبي:

كود الاستجابة السريعة، أو ما يعرف بالاختصار «QR»، هو نوع مميز ثنائي الأبعاد من أنواع «الباركود» تم استخدامه بكثرة وفي الكثير من المجالات خلال السنوات القليلة الماضية، وبرز مؤخراً خصوصاً مع طفرة الأجهزة الذكية. واليوم ودولة الإمارات العربية المتحدة تكمل مرحلة الحكومة الإلكترونية، لتصل إلى الحكومة الذكية، بفضل رؤية قيادتها الحكيمة والتوجيهات السامية لتفعيل مبادرة الحكومة الذكية، سيكون لهذا الكود الرمزي، أهمية كبرى للوصول الأسرع والأسهل للكثير من المعلومات والمواد والبيانات الرقمية المختلفة.

أهمية متزايدة

رغم قدم كود الاستجابة السريعة «QR»، حيث قامت إحدى الشركات اليابانية التابعة لشركة السيارات العالمية تويوتا في عام 1994 بابتكاره، وذلك لتعقب مركباتها أثناء عمليات التصنيع، إلا أن هذا الباركود يعتبر اليوم المرافق الرئيسي للهواتف الذكية والكمبيوترات اللوحية بأشكالها وأنوعها المختلفة، نظراً لما يمتاز به من سرعة فائقة في الاستجابة، بالإضافة إلى قدرته العالية على تخزين عدد كبير من الأحرف والأرقام، وذلك على عكس النماذج الكودات الأخرى المختلفة.

وبمجرد توجيه هاتفك الذكي مباشرة على هذا الكود، ستتمكن وعبر تطبيقات خاصة، من فك رمز الكود، والتوجه بسرعة ومباشرة إلى العنوان أو المسار الذي يرغب بتوجيهك إليه المسؤول عن هذا الكود، وليقوم هاتفك أو كمبيوترك اللوحي الذكي، بالتعامل مع المادة المراد عرضها، سواءً كانت موقعاً إلكترونياً، أو ملف فيديو أو صوت، أو عرض صور معينة، أو معلومات حول موضوع خاص بصاحب هذا الكود، إلى غير ذلك من أمور.

شروط أساسية ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض