• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

رفع رصيده إلى 9 نقاط

«العميد» يعود من بني ياس بـ«نصر ثمين»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 10 أكتوبر 2016

عبدالله القواسمة (أبوظبي)

حقق النصر انتصاراً ثميناً على مضيفه بني ياس بنتيجة 2-1، في المباراة التي جرت أمس في الشامخة.

وأحرز هدفي الفائز عبدالعزيز برادا وأحمد خميس، فيما أحرز هدف السماوي الوحيد خواكين لاريفي، ليرفع النصر رصيده إلى تسع نقاط متساوياً مع الشباب متصدر المجموعة الثانية للبطولة، فيما تجمد رصيد بني ياس عند نقطة واحدة ليستقر في المركز الأخير على لائحة الترتيب.

مجريات الشوط الأول لم تشهد غلبة فنية واضحة لأي من الفريقين على الآخر، إذ سعى كلاهما إلى إحكام سيطرته على منطقة العمليات، لتبرز لدى النصر التحركات النشطة لأحمد خميس وراشد عمر من الأطراف وعبدالعزيز برادة من العمق، فيما تقدم عبدالله موسى تشكيلة الفريق كرأس حربة ظل يبحث دائماً عن التمويل المناسب من قبل زملائه.

اعتمد بني ياس بدوره اعتمد على بندر الأحبابي وسهيل النوبي في عملية البناء الهجومي، فيما استقر كل من الثلاثي عامر عمر وفيصل الخديم وباستوس في عمق منطقة الوسط سعياً إلى شغل أكبر مساحة ممكنة داخل نصف ملعب النصر.

الكثافة العددية التي فرضها الفريقان في وسط الميدان قلصت من مشاهد الخطورة التي جاءت نادرة في مجملها، إذ كان برادا النصر يرسل تسديدة متواضعة بعد مرور عشر دقائق على صافرة البداية قبل أن يرد عليه عامر عمر بتسديدة مماثلة استقرت في أحضان الحارس، لتستمر مشاهد التواضع الهجومي حتى الدقائق الأخيرة التي نشط خلالها الفريقان، وكان فيها النصر الأكثر وصولاً إلى منطقة الجزاء دون تهديد حقيقي، في المقابل كان بني ياس يهدر فرصتين برأسيتي عبدالله عامر ويوسف جابر.

في الشوط الثاني تحرر «العميد» من أنماطه الدفاعية التي ظهر عليها في الشوط الأول واستطاع أن يظهر خطورة واضحة على مرمى «السماوي» ليمضي بعض الوقت قبل أن ينجح برادا في إحراز الهدف الأول من تسديدة بعيدة المدى استعصت على الحارس لتعانق الشباك بالدقيقة 54.

هدف النصر استفز لاعبي بني ياس الذين كثفوا من تحركاتهم في نصف الملعب بحثاً عن التعويض ليهدروا بالتالي كماً لا بأس به من الفرص المحققة، كان أبرزها تسديدة النوبي الطائشة عندما واجه المرمى ليرسل الكرة إلى خارج الملعب أعقبه باستوس بتسديدة قوية من خارج المنطقة أبعدها حارس النصر بصعوبة بالغة، قبل أن تشهد الدقيقة 75 إحراز محمود خميس الهدف الثاني للنصر من ركلة جزاء احتسبها الحكم بداعي تعرض راشد عمر إلى الإعاقة من حارس بني ياس أبوبكر، وهو الهدف الذي أعقبه انحسار حاد في ألعاب الفريقين، استمر حتى الدقيقة 81 التي نجح خلالها لاريفي في مباغتة مرمى النصر بالهدف الأول والذي لم يعقبه إي تعديل يذكر على النتيجة التي ظلت لمصلحة النصر بنتيجة 2-1.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا