• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

في اجتماع بـ «مراكز إيواء»

الاتفاق على تصميم استمارة «ضحية محتملة» للاتجار بالبشر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 21 مايو 2015

حمد الكعبي

أبوظبي (الاتحاد)

عقدت مراكز إيواء ضحايا الإتجار بالبشر مؤخراً اجتماعاً ضم إلى جانبها النيابة العامة وإدارة حقوق الإنسان بوزارة الداخلية وإدارة التحريات والمباحث الجنائية بالإدارة العامة لشرطة أبوظبي، تنفيذاً لقرار اللجنة الوطنية لمكافحة الإتجار بالبشر والذي ينص على تكليف الجهات المعنية بوضع آلية لتحديد ضحايا الإتجار بالبشر المحتملين، ورفع الآلية المقترحة إلى أمانة اللجنة وذلك تفعيلا لنص المادة (1) مكرر (2) الواردة بالقانون الاتحادي رقم (1) لسنة 2015م والذي صدر معدلا للقانون الاتحادي رقم (51) لسنة 2006 في شان مكافحة جرائم الاتجار بالبشر.

وقالت سارة شهيل مدير عام مراكز إيواء بتوفر المكان لاستيعاب هذه الشريحة كذلك توفر الكادر المطلوب للتعامل معها على أن يتم تزويد المكان بالحراسة المطلوبة ، إذ إن هذه الفئة وبما ينتج عن جمع الاستدلالات أو التحقيق أو أثناء المحاكمات، ويتم ما يؤكد بأنها ليست شريحة ينطبق عليها وصف الضحية بل هي شريحة متهمين، وقد اتفقت الجهات المعنية على تصميم استمارة (ضحية محتملة) كل وفقا لمتطلبات العمل لديه كما تم مناقشة الآلية المقترحة من قبل وزارة الداخلية وإدخال بعض التعديلات عليها لتناسب جميع الأطراف تمهيدا لرفعها لأمانة اللجنة الوطنية لمكافحة الإتجار بالبشر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض