• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

القاهرة: صوتنا لمصلحة المشروعين لأننا نسعى لإنهاء مأساة سوريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 10 أكتوبر 2016

القاهرة (د ب أ)

أكدت الخارجية المصرية امس أنها صوتت لمصلحة المشروعين اللذين جرى التصويت عليهما في مجلس الأمن الدولي حول التهدئة في سوريا وخاصة في مدينة حلب. وشددت الخارجية في بيان «مصر تؤيد كل الجهود الهادفة لوقف مأساة الشعب السوري، وأنها صوتت بناء على محتوى القرارين وليس من منطلق المزايدات السياسية التي أصبحت تعوق عمل مجلس الأمن».

وأكد السفير عمرو أبو العطا مندوب مصر لدى الأمم المتحدة أن السبب الرئيسي في فشل المشروعين هو الخلافات بين الدول دائمة العضوية بالمجلس»، معربا عن أسفه إزاء عجز المجلس عن اتخاذ قرارات فاعلة لرفع المعاناة عن الشعب السوري والقضاء على الإرهاب في سوريا.

وكان أبو العطا أوضح أنه كانت هناك عدة عناصر مشتركة بين المشروعين المتنافسين، تتلخص في وقف استهداف المدنيين السوريين ودعم النفاذ الإنساني ووقف العدائيات.

بدوره، انتقد المندوب السعودي لدى الأمم المتحدة، عبد الله المُعلمي، تصويت مندوب مصر لصالح مشروع القرار الروسي بشأن الأزمة السورية، والذي لم يحصل إلا على موافقة أربعة أعضاء، من بينهم مصر، مقابل المشروع الفرنسي بذات الشأن والذي حظي بموافقة 11 عضواً، لكن أجهضه الفيتو الروسي.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا