• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«مجلس الأمناء» يناقش «خريطة الطريق»

17 مشروعاً ضمن أجندة «تنمية» أبرزها تسكين هيكلها التنظيمي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 04 يونيو 2014

ناقش مجلس أمناء هيئة تنمية وتوظيف الموارد البشرية الوطنية «تنمية»، خلال اجتماعه الدوري، برئاسة معالي عبد الله بن محمد سعيد غباش وزير دولة، برنامج خريطة الطريق الخاصة بالهيئة، وتطوير المشروعات الإلكترونية، ومشروعات الشراكات.

وكرم معاليه خلال الاجتماع الذي عقد في مقر الهيئة الرئيس في دبي، بحضور جميع الأعضاء، عبد العزيز بن ناصر النعيمي مدير مكتب تنمية عجمان وفريقه، لجهودهم المبذولة في تحقيق فئة الأربع نجوم، ضمن مشروع تصنيف مراكز المتعاملين.

وناقش الاجتماع العديد من المحاور المطروحة ضمن أجندة العمل الملأى بالمشروعات التطويرية، وعلى رأسها برنامج خريطة الطريق الخاصة بهيئة تنمية، والتي تضمنت 17 مشروعاً ومبادرة رئيسة، ضمت محاور متعددة مثل التطوير الإداري، وتطوير أنظمة العمل، وتطوير الشراكات، ويأتي على رأس هذه المشروعات مشروع تسكين الهيكل التنظيمي لهيئة تنمية، والذي أعد من خلال عملية تحليل ضغط العمل، بهدف حصر الأعداد المستهدفة للموظفين واللازمة لتفعيل الخطة التشغيلية والاستراتيجية.

واستعرض معاليه تطوير المشروعات الإلكترونية، لافتاً إلى أنها بوابة مهمة لتطوير الكثير من المشروعات التي تعتزم «تنمية» القيام بها.

وبحث الاجتماع مشروعات الشراكات من خلال 3 مبادرات، تهدف الأولى منها إلى دعم قواعد بيانات الهيئة من خلال عقد مذكرات تفاهم مع جهات عدة معنية بعمليات الربط الإلكترونية لتوحيد القراءات الإحصائية لعدد الباحثين عن عمل بالدولة، فيما تعد ثاني هذه المبادرات تدريب وتأهيل الباحثين عن عمل، ولتطوير هذه المبادرة تمت التوصية من قبل مجلس الأمناء بعقد مذكرات تفاهم مع الجهات المتخصصة في مجال التدريب والتأهيل، والتي توفر الدورات التدريبية المجانية لهم، أما المبادرة الثالثة فهي توظيف الباحثين عن عمل، ويتم من خلال عقد الشراكات الاستراتيجية مع الجهات الحكومية والخاصة، بهدف إيجاد شواغر للباحثين عن عمل وتوظيفهم، والتي بدأت بحملة التوظيف الفوري، بالتعاون مع القيادة العامة لشرطة دبي. (دبي- وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض