• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

البحرية السعودية تختتم أضخم مناورات في الخليج العربي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 10 أكتوبر 2016

الرياض (وكالات)

اختتمت القوات البحرية السعودية أمس مناورات «درع الخليج 1» التي بدأت في مياه الخليج العربي ومضيق هرمز وبحر عُمان الثلاثاء الماضي، بتدريبات بالذخيرة الحية. وضم التمرين تشكيلات من القوات البحرية في الأسطول الشرقي، تشمل السفن والطائرات ومشاة القوات البحرية ووحدات الأمن البحرية الخاصة. وهدفت التمرينات إلى رفع الجاهزية القتالية واكتساب المهارات اللازمة من خلال الدقة في التخطيط والاحترافية في التنفيذ والقدرة على ممارسة إجراءات القيادة والسيطرة على الوحدات المختلفة في مسرح العمليات، وذلك للدفاع عن حدود المملكة وحماية الممرات الحيوية والمياه الإقليمية وردع أي عدوان أو عمليات إرهابية محتملة قد تعيق الملاحة في مياه الخليج العربي. وتضمنت التدريبات عدة فرضيات للحرب وقطعا عسكرية مختلفة. ونقل عن مسؤولين سعوديين أن التدريبات أتت أكلها وطورت مهارات المشاركين بشكل كبير.

ويعد مضيق هرمز من أهم الممرات المائية، ويفصل بين الخليج العربي وبحر عُمان، وتمر عبره سفن تنقل كميات ضخمة من النفط المصدر من دول الخليج والعراق وإيران.

ويأتي تمرين «درع الخليج 1» بعد نحو تسعة أشهر من مناورات «رعد الشمال» التي تمت في حفر الباطن في شمال المملكة، بمشاركة قوات من دول عدة عربية وإسلامية.

وكانت القوات البحرية السعودية بدأت مناورات «درع الخليج 1» في كل من الخليج العربي ومضيق هرمز وبحر عمان، بمشاركة تشكيلات من البحرية السعودية بالأسطول الشرقي. وبحسب قائد التمرين العميد البحري الركن، ماجد القحطاني، فإن هذه المناورات تعد من أضخم المناورات التي ينفذها الأسطول الشرقي. وضمت المناورات «سفن جلالة الملك والزوارق السريعة وطيران القوات البحرية ومشاة البحرية ووحدات الأمن البحرية الخاصة، حسب ما جاء في وكالة الأنباء السعودية «واس». وأشار العميد القحطاني إلى أن مناورات «درع الخليج 1» تشمل جميع أبعاد العمليات البحرية، حيث تتضمن الحروب الجوية والسطحية وتحت سطحية والحرب الإلكترونية وحرب الألغام وعمليات الإبرار لمشاة البحرية ووحدات الأمن البحرية الخاصة والرماية بالذخيرة الحية. أوضح أن هذه المناورات تعد امتداداً للخطط والبرامج التدريبية المعدة مسبقاً وتهدف إلى رفع الجاهزية القتالية والأداء الاحترافي لوحدات ومنسوبي القوات البحرية استعداداً لحماية المصالح البحرية للمملكة العربية السعودية ضد أي عدوان محتمل.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا