• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

خامنئي يرفض تفتيش مواقع واستجواب علماء إيرانيين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 21 مايو 2015

ستاركريم، (طهران، وكالات)

رفض المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي أمس تفتيش مواقع عسكرية في طهران واستجواب علماء، فيما تجري مفاوضات مع القوى العظمى حول اتفاق نووي يفترض انجازه قبل نهاية يونيو. وقال خامنئي «لقد سبق وقلنا إننا لن نسمح بأي تفتيش لمواقع عسكرية من قبل أجانب.. يقولون أيضا إنه يجب السماح باجراء مقابلات مع العلماء النوويين. هذا يعتبر استجوابا».

واضاف خلال مراسم تخرج عسكريين إن أي «حكومة ذكية» لن تسمح بأمر كهذا وعليها الصمود «بوجه هذه المطالب المفرطة».

وأبرمت إيران والقوى الست الكبرى (الولايات المتحدة وبريطانيا والصين وفرنسا والمانيا وروسيا) في الثاني من أبريل اتفاق-اطار حول ملفها النووي، وتسعى الى تسوية التفاصيل التقنية للتوصل الى اتفاق نهائي بحلول 30 يونيو، يضمن الطبيعة المدنية المحضة للانشطة النووية الايرانية في مقابل رفع العقوبات.

ويخوض الخبراء السياسيون والتقنيون من الجانبين منذ أسابيع مفاوضات لوضع اللمسات الأخيرة على اتفاق نهائي.

وقال خامنئي «إن العدو المتغطرس يريد ان نسمح بأن يأتوا للتحدث إلى علمائنا عن تقدم أساسي منجز في داخل البلاد، لكننا لن نسمح بذلك بأي شكل من الاشكال»، مضيفا أن الدول الاخرى «تخفي حتى هوية علمائها النوويين».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا