• الأربعاء 05 ذي القعدة 1439هـ - 18 يوليو 2018م

تطبقها البلدية منذ 2011

معايير الاستدامة في المشاريع توفر مليار درهم بأبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 01 يوليو 2018

أبوظبي (الاتحاد)

حققت بلدية مدينة أبوظبي، وفراً مقداره مليار وثمانية وخمسون مليون درهم، نتيجة تطبيقها معايير ومتطلبات الاستدامة في مشاريع البنية التحتية على اختلاف أنواعها، حيث تم‏‭ ‬تطبيق‭ ‬معايير‭ ‬الهندسة‭ ‬القيمية‭ ‬والاستدامة‭ ‬فيها‭ ‬خلال‭ ‬المراحل‭ ‬التصميمية.

وأكدت البلدية أن تطبيق‏‭ ‬معايير‭ ‬الاستدامة ‬بدأ ‬في ‬العديد‭ ‬من‭ ‬مشاريع‭ ‬الطرق‭ ‬والحدائق‭ ‬والبنية‭ ‬التحتية‭ ‬في‭ ‬مدينة‭ ‬أبوظبي‭ ‬منذ‭ ‬العام‭ ،‬2011‭ ‬ولا ‬يزال ‬مستمراً ‬حتى ‬الآن،‭ ‬حيث‭ ‬يتم‭ ‬تصميم ‬المشاريع ‬مع ‬الاهتمام ‬بمعايير‭ ‬بلدية‭ ‬مدينة‭ ‬أبوظبي‭ ‬والمتضمنة‭ ‬متطلبات‭ ‬الاستدامة،‭ ‬كما‭ ‬تم‭ ‬إدراج‭ ‬متطلبات‭ ‬الاستدامة‭ ‬في‭ ‬أدلة‭ ‬التصميم‭ ‬ومواصفات‭ ‬إنشاء ‬الطرق‭ ‬والبنية‭ ‬التحتية‭ ‬والحدائق‭ ‬والمتنزهات‭ ‬الخاصة‭ ‬بإمارة‭ ‬أبوظبي، ‬بالاشتراك‭ ‬مع‭ ‬مجلس‭ ‬أبوظبي‭ ‬للجودة ‬والمطابقة، ‬مشيرة إلى ‬أن ‬متطلبات‭ ‬الاستدامة‭ ‬متضمّنة‭ ‬بالفعل‭ ‬في‭ ‬أدلة‭ ‬التصميم‭ ‬ومواصفات‭ ‬الإنشاء،‭ ‬ويتم‭ ‬متابعة‭ ‬تطبيقها‭ ‬بالمشاريع‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬التحقق‭ ‬من‭ ‬التصميم‭ ‬المستدام ‬للمشاريع.

ويسعى‏‭ ‬قطاع‭ ‬البنية‭ ‬التحتية ‬وأصول ‬البلدية‭ ‬إلى‭ ‬الاستمرار‭ ‬في‭ ‬دعم‭ ‬تطبيق‭ ‬أحدث‭ ‬التقنيات‭ ‬التي‭ ‬تدعم‭ ‬مجال‭ ‬الاستدامة،‭ ‬وفي‭ ‬هذا‭ ‬الإطار‭ ‬يقوم‭ ‬المختصون‭ ‬في ‬القطاع‭ ‬بإجراء‭ ‬دراسات‭ ‬وأبحاث‭ ‬تطبيقية‭ ‬ذات‭ ‬طابع‭ ‬ريادي‭ ‬ومشاريع‭ ‬تجريبية‭ ‬وأبحاث‭ ‬مشتركة‭ ‬مع‭ ‬الجامعات‭ ‬لدراسة‭ ‬وتقييم‭ ‬المبادرات‭ ‬والتقنيات‭ ‬الجديدة‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المجال، ‬وإدراج‭ ‬ما‭ ‬يتلاءم‭ ‬منها‭ ‬مع‭ ‬ظروف‭ ‬إمارة‭ ‬أبوظبي‭ ‬في‭ ‬المواصفات‭ ‬والمعايير‭ ‬ذات‭ ‬الصلة.

على الصعيد ذاته، أشارت البلدية إلى أنها حققت نجاحات كثيرة في مجال استخدام معايير الاستدامة في مشاريعها، ومنها على سبيل المثال لا الحصر، تطبيق استخدام الشبكات البلاستيكية - الجيوسنثتكس (‏Geosynthetics) ‬- ‬في ‬مشاريع ‬الطرق، ‬بهدف ‬تقوية ‬طبقات ‬رصف ‬الطرق ‬في ‬‬مشاريع عدة، ‬وذلك ‬ضمن ‬إطار ‬تطبيق ‬معايير ‬الاستدامة ‬واستثمار ‬المواد ‬المبتكرة ‬التي ‬تسهم ‬في ‬ترشيد ‬الاستهلاك، ‬وتقليل ‬تكاليف ‬المشاريع.

وأوضحت البلدية أن استخدام الشبكات البلاستيكية ضمن طبقات رصف الطرق، أثمر العديد من الفوائد والنتائج الإيجابية، منها على سبيل المثال، توفير حلول فعالة لحالات التربة الضعيفة، وارتفاع منسوب المياه، وإمكانية زيادة الفترة الزمنية لخدمة طبقات رصف الطرق، وتقليل سماكة الرصف مع رفع مستوى العمر الافتراضي نفسه، وتقليل التشققات، والأخاديد ونحوها، وتوفير ما بين 10 - 20% من تكلفة إنشاء الرصف التقليدية، واختصار الوقت المستغرق لتنفيذ أعمال الرصف.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا