• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«مرحلة التمكين» تجسد رؤى خليفة لحاضر ومستقبل الدولة

دراسة إماراتية شاملة توثق التجربة الانتخابية البرلمانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 04 يونيو 2014

أصدرت هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام بالتعاون مع “دار تخيل للإعلام”، كتاب “البرلماني الناجح: المجلس الوطني الاتحادي بدولة الإمارات العربية المتحدة في ضوء التجربة الانتخابية البرلمانية” للكاتب الإماراتي خالد الظنحاني.

وسلط الكاتب الضوء على مرحلة التمكين التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” خلال عام 2005 والتي تجسد رؤية سموه لحاضر الدولة ومستقبلها وترسخ مرحلة جديدة تحقق التنمية المستدامة والمتوازنة وتضمن حياة كريمة للمواطن الذي هو الغاية والهدف.

وفي الوقت الذي قطعت فيه دولة الإمارات العربية المتحدة ومنذ تأسيسها مسيرة دؤوبة على طريق النهج الديمقراطي وعبر صناديق الانتخاب الحر، بدت تلك التجارب حقيقة واقعية تستأثر باهتمام الباحثين لاستجلاء معالمها وأثرها في الحياة السياسية للدولة.

ويعد كتاب الظنحاني “البرلماني الناجح” مفتاحاً علمياً لدراسة من هذا النوع، إذ تتحف أبوابه الخمسة القارئ والمتخصص بالشأن السياسي الإماراتي والخليجي والعربي بمادة توثيقية شاملة تحيط بكل العمل البرلماني والتجارب التي دشنها “المجلس الوطني الاتحادي” في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وتناول الباب الأول من الكتاب تأسيس المجلس الوطني الاتحادي ومراحل تطوره بالاعتماد على أفضل الوثائق الرسمية الصادرة بهذا الخصوص فيما ركز الباب الثاني على البنية القانونية والتشريعية أو القوانين واللوائح الخاصة بالمجلس الوطني الاتحادي.

وكان الباب الثالث من أكثر أبواب الكتاب اجتهاداً في تحليل التجارب الانتخابية التي مرت منذ عام 2006 وحتى عام 2011 وهي آخر تجربة انتخابية جرت في دولة الإمارات وعدت شوطا ديمقراطيا عظيم الأثر في الحياة السياسية.

ودعم المؤلف في الباب الخامس كتابه بحوارات ثرية مع رموز برلمانية خاضت غمار التجربة الانتخابية بنجاح إذ ضم هذا الباب حوارا شاملا مع معالي محمد أحمد المر رئيس المجلس الوطني الاتحادي وهو أول مثقف إماراتي يرتقي إلى مسؤولية ديمقراطية من هذا النوع داخل الدولة، وحوار مع معالي أحمد محمد راشد الجروان رئيس البرلمان العربي والذي خاض تجربة إماراتية - عربية في العمل البرلماني. (الفجيرة - وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض