• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

التعادل السلبي يؤجل حسم التأهل إلى موقعة الإياب باستاد هزاع بن زايد

«الفرسان و الزعيم».. «حبايب»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 21 مايو 2015

وليد فاروق (دبي) تعادل الأهلي والعين، من دون أهداف في مباراتهما مساء أمس، على ستاد راشد في دبي، ضمن ذهاب دور الـ16 لدوري أبطال آسيا لكرة القدم، ويلتقي الفريقان مجدداً 27 مايو الجاري، باستاد هزاع بن زايد بمدينة العين، لتحديد صاحب بطاقة التأهل لربع النهائي، وجاءت المواجهة متوسطة المستوى، وكان الشوط الأول أفضل من الثاني الذي تراجع فيه الأداء، وندرت فيه المحاولات، وربما يكون ذلك بسبب الإرهاق والرطوبة العالية، وأتيحت للفريقين بعض الفرص في أول 45 دقيقة، إلا أن المهاجمين أهدروها، بسبب الاستعجال، وعدم التركيز، بجانب توفيق الحارسين، أحمد ديدا من الأهلي، وخالد عيسى من العين. دفع الروماني أولاريو كوزمين مدرب الأهلي بتشكيلة ضمت الحارس أحمد ديدا وعبد العزيز هيكل ووليد عباس والكوري الجنوبي كوان كيونج وماجد حسن وعبدالعزيز صنقور وإسماعيل الحمادي وحبيب الفردان والبرازيلي إيفرتون ريبيرو وأحمد خليل وسالمين خميس. فيما أشرك الكرواتي زلاتكو داليتش مدرب العين، الحارس خالد عيسى واللاعبين محمد أحمد وإسماعيل أحمد ومهند العنزي ومحمد فايز والفرنسي كيمبو إيكوكو والكوري الجنوبي ميونج لي جوو وأحمد برمان وإبراهيما دياكيه وعمر عبد الرحمن وأسامواه جيان. جاءت البداية سريعة من الجانبين في محاولة من كل منهما لبلوغ الشباك، وتسجيل أول الأهداف في وقت مبكر، ما يجعل الأمور صعبة إلى حدٍ ما للفريق الآخر، ومع مرور الزمن يزداد اللقاء قوة وإثارة، وترتفع رغبة اللاعبين في التسجيل، وكاد «الزعيم» أن يحقق مسعاه، ويتقدم بالهدف الأول عن طريق «نيران صديقة» عندما سدد الفرنسي كيمبو إيكوكو كرة قوية، وحاول وليد عباس إبعادها، إلا أنها ذهبت في اتجاه المرمى، وحصل العين منها على أول ركلة ركنية في المباراة في الدقيقة 13. وبعد محاولات عدة سريعة قام بها «الفرسان»، وضلت طريقها إلى المرمى، بدأ «الزعيم» في السيطرة على مجريات اللعب ليضغط على مرمى مضيفه بقوة، ويشدد قبضته على المواجهة، ويصل إلى مرماه مراراً وتكراراً، ولكن من دون فائدة تذكر، بعد أن نجح دفاع «الأحمر» في عدم السماح لمهاجميه بالوصول من مرماه. وشهدت الدقيقة 18 أول فرصة حقيقية للأهلي، عندما انطلق البرازيلي ريبيرو بالكرة من الجهة اليسرى، ومررها إلى ماجد حسن الموجود داخل المنطقة، وأرسل كرة في الزاوية البعيدة الصعبة إلا أن الحارس العيناوي «المتألق» خالد عيسى يقفز لها، ويحولها إلى ركلة ركنية، ويرد العين بهجمة سريعة، عندما مرر إيكوكو كرة إلى أسامواه جيان، إلا أنه تسرع في التسديد، لتستقر الكرة ضعيفة يدي أحضان ديدا، وبعدها بدقيقة يهدر جيان الفرصة الثانية، عندما تلقى تمريرة بالمقاس من عمر عبد الرحمن، سددها من دون تركيز ليسيطر عليها الحارس الأهلاوي. ويمضي الفريقان في محاولاتهما، ويبدو العين الطرف الأخطر بعد نجاحه في بناء هجمات متواصلة على المرمى الأهلاوي، بينما جاءت هجمات «الفرسان» متباعدة، ولم تشكل الخطورة المطلوبة على مرمى الحارس خالد عيسى، ومن إحدى الغزوات المتكررة، كاد «القناص» جيان أن يصيب الشباك الحمراء، عندما تلقى تمريرة من زميله إيكوكو داخل المنطقة، ويسدد كرة يسارية قوية، ينجح الحارس ديدا في التصدي لها، قبل أن يتدخل الدفاع ويشتتها بعيداً عن منطقة الخطر في الدقيقة 30 لتصبح الفرصة الثالثة على التوالي التي يهدرها المهاجم العيناوي، وفرصة أخرى لإبراهيما دياكية، وهو على بعد خطوتين من المرمى ليطير الحارس أحمد ديدا للكرة، ويسيطر عليها ببراعة. وتلوح فرصة تسجيل هدف للأهلي في الدقيقة 39 عن طريق لاعبه سالمين خميس، إلا أن تسديدته تمر بالقرب من القائم الأيسر، ويحصل إيكوكو لاعب العين على إنذار، بسبب الاحتجاج على حكم المباراة، وينال زميله أحمد برمان البطاقة الصفراء الثانية، بسبب الخشونة، كما رفع الحكم الكوري أول بطاقة صفراء للأهلي من نصيب أحمد خليل بداعي التمثيل داخل المنطقة. ويقود العين هجمة سريعة في الدقيقة الأخيرة، لتصل الكرة إلى إيكوكو الذي سددها ضعيفة لم يجد ديدا أي صعوبة في السيطرة عليها، لينتهي بعدها الشوط الأول بالتعادل السلبي. ويتراجع أداء الفريقين مع مرور الوقت، بسبب الجهد الذي بذله اللاعبون في الشوط الأولى، ولكنهما يتمسكان برغبة الخروج بنتيجة إيجابية، تساعد صاحبها في مباراة الإياب، ويجري كوزمين مدرب الأهلي أول تبديل في المباراة، عندما سحب لاعب الارتكاز حبيب الفردان، ودفع بزميله أسامة السعيدي، في الدقيقة 58 ، في محاولة منه لزيادة القوة الهجومية. وبالفعل يقوم السعيدي بمحاولتين متتاليتين فور دخوله إلا أنهم لم يكتب لهما النجاح، ويجرب ريبيرو حظه من تسديدة من على حدود المنطقة، وصلت سهلة إلى خالد عيسى في الدقيقة 63، وبعدها بدقيقة يرد العين بمحاولة أخرى عن طريق إيكوكو، إلا أن ديدا يسيطر أيضاً على التسديدة بسهولة، ويرفع الحكم البطاقة الصفراء الرابعة في المباراة للاعب الأهلي أسامه السعيدي، وللعيناوي عمر عبد الرحمن، بسبب الاحتكاك في الدقيقة 66، ويغادر إبراهيما دياكيه أرضية الملعب، ويدفع المدرب زلاتكو بمحمد عبد الرحمن بدلاً منه، وأيضاً خروج مهاجم الأهلي أحمد خليل، ليدخل التشيلي لويس خمينيز بدلاً منه. وشهدت الدقيقة 75 أخطر فرصة في الشوط الثاني وربما في اللقاء عندما وصلت الكرة لإسماعيل الحمادي إثر حالة من الزحام أمام مرمى العين ليطلق تسديدة يسارية، ولكن ولسوء حظه تصطدم بالعارضة، وتواصل طريقها إلى خارج الملعب، لتضيع فرصة هدف للأهلاوي. ويستخدم مدرب العين زلاتكو الورقة الثالثة والأخيرة، عندما أشرك المهاجم راشد عيسى ليدخل بديلاً لإيكوكو قبل ست دقائق من النهاية، ونال راشد عيسى بطاقة صفراء، والكوري الجنوبي كوان كيونج الإنذار أيضاً، ويطلق الحكم صافرته معلناً نهاية اللقاء، بتعادل الفريقين سلبياً. 1500 مقعد لجماهير العين دبي (الاتحاد) منحت شركة الأهلي لكرة القدم، نادي العين 1500 مقعد، من مدرجات ستاد راشد مجاناً، في مباراة أمس، ضمن ذهاب دور الـ16 لدوري أبطال آسيا، وقال أحمد خليفة حماد المدير التنفيذي للأهلي، إن عبد الله النابودة رئيس مجلس الإدارة، وجه بمنح «الزعيم» هذا العدد، تثميناً للعلاقات وأواصر الصلة الوطيدة التي تربط بين الناديين العريقين، وإيماناً منه بالدور الكبير الذي يقوم به الجمهور في المحافل الرياضية، وفتح المجال لأكبر عدد من جمهور العين للحضور والاستمتاع بالقمة الإماراتية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا