• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أعلن من وارسو خطة أمنية أميركية بمليار دولار لحماية «الحلفاء الجدد» في شرق أوروبا

أوباما يتحدى روسيا بشأن أوكرانيا والقتال يستعر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 03 يونيو 2014

اقترح الرئيس الأميركي باراك اوباما أمس في وارسو، خطة أمنية بقيمة مليار دولار لطمأنة حلفائه في أوروبا الشرقية القلقين من سلوك موسكو في أوكرانيا حيث كثف الجيش هجومه على الانفصاليين الموالين لروسيا.

واقترح أوباما بموجب المبادرة نشر مزيد من القوات البرية والجوية والبحرية الأميركية في دول «الحلفاء الجدد» في أوروبا الشرقية وسط مواجهة بين الشرق والغرب بسبب الأزمة الأوكرانية.

وتنص «مبادرة طمأنة أوروبا» التي ينبغي أن تحظى بموافقة الكونجرس، على نشر قوات أميركية جديدة جوية وبرية وبحرية في أوروبا الشرقية. كما يفترض أن تساهم في بناء قدرات الدول غير الأعضاء في حلف شمال الأطلسي، بما فيها أوكرانيا وجورجيا ومولدافيا بحيث تعمل مع الولايات المتحدة والحلفاء الغربيين لبناء دفاعاتها. وفي كلمة أمام الصحفيين دعا اوباما روسيا إلى الضغط على الانفصاليين لوقف هجماتهم على القوات الحكومية في شرق أوكرانيا محذرا من أن أي «استفزازات» روسية إضافية في أوكرانيا يمكن أن تدفع إلى زيادة العقوبات الاقتصادية على موسكو.

وأعلن الحلف الأطلسي أمس أن روسيا سحبت الجزء الأكبر من حوالى 40 ألف جندي كانت حشدتهم قرب الحدود مع أوكرانيا وان القوة المتبقية تستعد للمغادرة.

وفي أوكرانيا كثف الجيش النظامي أمس هجومه على الانفصاليين حول معقل الموالين لروسيا في سلافيانسك ما أدى إلى تبادل مكثف للنيران، وكذلك في منطقة لوجانسك، بحسب القادة الأوكرانيين.

وشهدت منطقة لوجانسك معارك عنيفة أمس الأول فيما قام الطيران الأوكراني بـ«تصفية» عدة إرهابيين بحسب الرئيس الأوكراني الانتقالي اولكسندر تورتشينوف. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا