• الثلاثاء 04 ذي القعدة 1439هـ - 17 يوليو 2018م

مبارك بوصوفة يتحدث لـ «الاتحاد»

«الأسود» أفضل من إسبانيا والبرتغال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 01 يوليو 2018

الاتحاد (المهدي الحداد)

رغم أنه أكبر لاعبي المنتخب المغربي سناً، إلا أنه لا يزال يحافظ على كامل لياقته ومستواه، ويؤدي دوره في الملعب بالكثير من التوهج، ويتفوق في السرعة واللياقة على من يصغرونه.

مبارك بوصوفة الذي أكمل 12 سنة من العطاء مع منتخب المغرب، لعب دور البطولة في وسط الميدان ليواجه نجوم العالم بكل قوة، ويؤكد للمغاربة أنه كلما تقدم في العمر كلما يزداد عطاء.

ابن مدينة كلميم المغربية يروي لـ»الاتحاد» كيف عاش القصة، وماذا استفاد، إلى جانب عدة مواضيع مختلفة.

يقول بوصوفة..«أشعر بمشاعر متناقضة، حزين وسعيد في نفس الوقت، حزين لأن خروجنا لم يكن مستحقاً، وسعيد بعدما قدمنا أداء رائعاً وأمتعنا العالم وغادرنا برأس مرفوع، كانت هناك الكثير من المشاعر والأحاسيس المتباينة قبل وأثناء وبعد المونديال، وعموماً فالشعور بالفخر والاعتزاز هما المهمان على بقية المشاعر السلبية والحزينة».

التحكيم سيئوواصل..«الإقصاء كان خارجاً عن إرادتنا، حيث لعب التحكيم دوراً مؤثراً في خروجنا، ولم يرغب التحكيم في تحقيقنا المفاجأة في المجموعة الثانية التي كانت تضم إسبانيا المرشحة للتتويج بالكأس والبرتغال بنجمها كريستيانو رونالدو، رغم أننا كنا الأفضل والأحسن بين المنتخبات الأربعة بشهادة واعتراف الخصوم بأنفسهم». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا