• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

علماء وساسة: فكرة إماراتية مبتكرة تخدم الإسلام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 10 أكتوبر 2016

أحمد مراد (القاهرة)

أشاد علماء دين وسياسيون ودبلوماسيون بمبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الخاصة بإطلاق جائزة للتسامح، وإنشاء المعهد الدولي للتسامح، ووصفوها بأنها إحدى الأفكار المبتكرة التي تطلقها الإمارات بين الحين والآخر لدعم وترسيخ قيم التسامح والتعايش المشترك بين مختلف شعوب العالم مع اختلاف ألوانهم وأجناسهم وأديانهم.

ورحب الدكتور عباس شومان، وكيل الأزهر، بالمبادرة العالمية للتسامح، التي دشنها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، والتي تشمل تكريم رموز التسامح العالمي في مجالات الفكر الإنساني والإبداع الأدبي والفنون الجمالية، والتي تعمل على بناء قيادات وكوادر عربية شابة في مجال التسامح.

وقال شومان: إن أي اتجاه نحو نشر ثقافة التسامح بين الناس وبسط الأمن والتهدئة والتعايش السلمي بين البشر، يعد جهداً مشكوراً، داعياً الجميع إلى تبني هذه المبادرة والسير على نهجها والبناء عليها، بأن تتكرر في المناطق والدول المختلفة؛ لأن هذا هو ما يتطلبه الظرف العالمي حالياً، حيث المزيد من جهود السلام والتسامح ونشر السلم والأمن.

بناء القيادات وحول ما إذا كانت الجائزة ستسهم بالفعل في بناء القيادات والكوادر الشبابية العربية في مجال التسامح، أكد وكيل الأزهر أن هذه المبادرة ستأتي ثمارها، خاصة أن دولة الإمارات سباقة في هذا المجال ولديها وزيرة شابة للتسامح، مستطرداً: «هم بدأوا هذا المجال حقيقة وسبقوا فيه ومن الممكن بالتعاون بين الإمارات والدول الأخرى المختلفة أن تتحقق الأهداف السامية لتلك الجائزة».

و وجهت الدكتورة آمنة نصير، العميدة السابقة لكلية الدراسات الإسلامية للبنات بجامعة الأزهر وعضو البرلمان المصري، التحية والشكر لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على هذه المبادرة الطيبة، مؤكدة أن هذه دعوة فيها حكمة وإزاحة لما يلصق بالإسلام من ادعاءات، وهي دعوة معنوية أدبية مالية لعلها تثمر، مضيفة: أنا لا أتكلم عن الغد، وإنما أتفاءل بأن هذه المبادرة ربما تصلح ما أفسده هؤلاء الأوغاد الذين ألصقوا الإرهاب بالإسلام». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض