• الاثنين 10 ذي القعدة 1439هـ - 23 يوليو 2018م

أكد أنه قادر على دعم «أسود التيرانجا» مستقبلاً

ديوب: فخور بمنتخب السنغال رغم «مرارة الوداع»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 01 يوليو 2018

منير رحومة (دبي)

حرص السنغالي ماكيتي ديوب، لاعب شباب الأهلي سابقاً، والذي انضم مؤخراً إلى بيكين رينهي الصيني، على الإشادة بمنتخب بلاده بعد المشاركة في كأس العالم روسيا 2018، حيث قال: «فخور بزملائي اللاعبين في منتخب السنغال، قدموا ما عليهم في المونديال، لكن مشيئة الله هي التي تسير الأمور، حيث بذلوا كل ما في وسعهم من أجل التأهل إلى الدور الثاني، لكن الاحتكام إلى اللعب النظيف حال دون ذلك». وأضاف: «الخروج من الدور الأول هو أمر أقل من طموحات الجماهير السنغالية، إلا أن اللاعبين قدموا مستويات جيدة وحصدوا أربع نقاط، واستحقوا التحية على كل ما بذلوه».

وأشار إلى أن كأس العالم حدث كروي كبير، وأنه من المهم أن توجد فيه الكرة السنغالية، وأن تضمن الظهور على الساحة العالمية باستمرار، خاصة أنها حققت نتائج إيجابية في السابق، وأظهرت حقيقة مستوى اللاعب السنغالي، متمنياً أن يعود «أسود التيرانجا» أقوى من قبل في النسخ المقبلة من المونديال.

أما عن سبب عدم دعوته للمشاركة في كأس العالم، فأكد أنها اختيارات فنية، وأنه لا يزال ينتظر الانضمام إلى صفوف منتخب بلاده في الفترة المقبلة، متمنياً أن يكون انضمامه إلى فريق بيكين رينهي الصيني، خطوة نحو لفت أنظار الجهاز الفني والمشاركة في الاستحقاقات المقبلة، وأهمها كاس أمم أفريقيا العام المقبل.

يذكر أن ديوب الذي قدم أفضل مستوياته مع شباب الأهلي والظفرة سابقاً، كان مرشحاً للانضمام إلى قائمة السنغال في كأس العالم، إلا أن الجهاز الفني اختار أصحاب التجربة الأوروبية للاستفادة من خبرتهم في الحدث الكروي العالمي. ويشار إلى أن ديوب البالغ من العمر 29 عاماً، كان يلعب إلى جانب مواطنه موسى سو في شباب الأهلي الموسم الماضي، وفضل الجهاز الفني للسنغال اختيار موسى سو للانضمام إلى المنتخب، بينما تأجل ضم ديوب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا