• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

أمسية لرائد قصيدة النثر في سوريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 04 يونيو 2014

محمد عبد السميع (الشارقة)

أقام نادي الشعر باتحاد كتاب وأدباء الإمارات بالشارقة، أمسية شعرية، بعنوان «إسماعيل عامود رائد قصيدة النثر في سوريا»، وذلك في قاعة أحمد راشد ثاني في مقر الاتحاد بالشارقة. حضر الأمسية، الشاعر طلال سالم مدير نادي الشعر، وعدد من الشعراء العرب والمهتمين.

وقد تخلل الأمسية عرض فيلم وثائقي، بعنوان «مطموراً تحت غبار الآخرين». الفيلم من تأليف الشاعر إبراهيم الجبين، وإخراج الشاعر علي سفر، أنتج عام 2008، وحاز جائزة الإبداع الذهبية لأحسن إخراج في مهرجان القاهرة للإعلام العربي في العام نفسه.

تناول الفيلم تجربة الشاعر إسماعيل العامود مع الحياة والأدب في بلدة سلمية السورية على اعتبار أن الشاعر العامود هو من أوائل من كتب قصيدة النثر في أربعينيات القرن الماضي.

قال مقدم الأمسية إسلام أبو شاكير، إن الشاعر إسماعيل عامود أحد رواد قصيدة النثر في سوريا، وقدم نبذة عنه.

وتحدث الشاعر إسماعيل عمود عن الشعر المنثور، مبيناً أن جيله كتب قصيدة النثر، لأنه وجد فيها الممر الذي ينفلت من القافية. وبّين أنه كتب أول قصيدة نثرية عام 1944، وبدأ النشر عام 1946، وأشار إلى أنه وزملاؤه في نفس النهج، وهم الشعراء أحمد عواد، أدونيس، الماغوط، السياب، البياتي، نازك الملائكة، وجدوا قبولاً من القراء والنقاد. وأشار إلى أنه وجد في الشعر الحر انطلاقاً في العاطفة، وقدرة على التعبير عن المعاناة الحقيقية، مشيراً إلى أنه يريد توصيل رسالته الشعرية للقارئ دون أن يفكر في شكل الكتابة. وقال العامود: تقاس قيمة الشعر بقدر تفاعله مع الحياة التي يعبّر عنها، وبقدر صراع الشاعر مع الحياة التي يعيشها.

وقرأ العامود خلال الأمسية بعض القصائد من مجموعاته الشعرية المختلفة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا