• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  01:05    رئيسة وزراء بريطانيا :نعتزم عقد شراكة استراتيجية مع دول الخليج لمواجهة التهديدات الإيراني        01:09    مقاتلو المعارضة في حلب يطالبون بإجلاء نحو 500 حالة طبية حرجة من شرق المدينة تحت إشراف الأمم المتحدة    

ورشة السينوغرافيا تتواصل في كلباء بتدريبات نظرية وعملية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 04 يونيو 2014

تتواصل ورشة السينوغرافيا التي تنظمها إدارة المسرح بدائرة الثقافة والإعلام في الشارقة بمشاركة 30 متدرباً من المنطقة الشرقية، وتنشط في مسرح المركز الثقافي لمدينة كلباء تحت إشراف الفنان البحريني ياسر سيف.

واستهلت الورشة بمحاضرة نظرية حول مصطلح السينوغرافيا الذي يغطي مفهومه الجوانب المرئية في العرض المسرحي، كالأزياء والإضاءة والإكسسورات، والمكياج، والعلاقات الدلالية والجمالية التي يمكن تخليقها منها. وقال سيف للمتدربين، إن من السهولة بمكان الحصول على المعلومات المتعلقة بهذه العناصر السينوغرافية، ولكنه شدد على أن أمر التمكن منها يحتاج تدريباً وذائقةً وقدرة على الانتقاء، وفهماً عميقاً للنص الذي يعتمده أي عرض.

ونوّه سيف بالمسار الطويل الذي قطعته السينوغرافيا في تاريخ المسرح العالمي، مشيراً إلى أن الطفرة التكنولوجية التي يشهدها وقتنا الحاضر أتاحت للمختصين في السينوغرافيا إمكانيات أكبر لصياغة صور مسرحياتهم على الخشبة في شكل أكثر إبهاراً وجمالاً.

وتنقسم تدريبات الورشة التي تختتم في العاشر من الشهر الجاري إلى ثلاث مراحل، وتضم الأزياء والمكياج والإضاءة، وهي تنظم في إطار دورة تدريبية موسعة تنظمها إدارة المسرح بالدائرة، تحضيراً للدورة الثالثة من مهرجان الشارقة للمسرحيات القصيرة التي ينتظر أن تقام في الفترة من 1318 أكتوبر المقبل. وحضر أحمد بورحيمة مدير إدارة المسرح وقائع اليومين الأولين للورشة، وأعرب عن سعادته بالحضور اللافت لشباب المنطقة الشرقية، مشيراً إلى أن إدارة المسرح أعدت برنامجاً تدريبياً حافلاً هذه السنة حتى تأتي الدورة الثالثة من مهرجان الشارقة للمسرحيات قصيرة أكثر تميزاً وإبداعاً، حيث ستعقب ورشة السينوغرافيا ثلاث ورشات أخرى، وتغطي الإخراج والتمثيل، وسواها من مجالات مسرحية. (الشارقة الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا