• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

تعهد بتأمين القضاة ومكاشفة الإعلام بكل الحقائق

مصر: الزند يؤدي اليمين وزيراً جديداً للعدل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 21 مايو 2015

القاهرة (وكالات) تولى رئيس نادي قضاة مصر أحمد الزند مهامه وزيراً جديداً للعدل أمس بعد تسعة أيام على استقاله سلفه بسبب تصريحات أدلى بها وأثارت موجة احتجاجات واسعة. وأعلنت الرئاسة المصرية في بيان أن «أحمد الزند أدى صباح الأربعاء اليمين الدستورية كوزير للعدل أمام رئيس الجمهورية (عبد الفتاح السيسي)، وذلك في حضور رئيس مجلس الوزراء (إبراهيم محلب)». وفور أدائه اليمين الدستورية، حضر أول اجتماع له بمجلس الوزراء، برئاسة إبراهيم محلب رئيس الحكومة. وتسلم «الزند» أوراق الوزارة من وزير العدالة الانتقالية إبراهيم الهنيدي، والذي كُلف بالقيام بأعمال الوزارة لمدة أسبوع بعد استقالة وزير العدل محفوظ صابر. وشكر «محلب»، في بداية الاجتماع، وزير العدل السابق الذي استقال على خلفية تصريحاته المسيئة لعمال النظافة وعدم قبول أبنائهم بالقضاء، مؤكداً أنه «قدم العديد من الجهود الملموسة خلال عمله في الوزارة وإنجاز الأجندة التشريعية للحكومة». من جانبه، قال «الزند» في تصريح صحفي، بعد حضوره الاجتماع الأسبوعي للحكومة، إن «تأمين القضاة على رأس أولوياتي، وسأكاشف الإعلام بكل الحقائق»، موجهاً شكره للرئيس السيسي على اختياره وزيراً للعدل. وأحمد الزند الذي كان رئيس نادي قضاة مصر لم يخف يوماً عداءه لجماعة «الإخوان» الإرهابية المحظورة، وكان من أبرز معارضي الرئيس الأسبق محمد مرسي الذي أطاحته ثورة شعبية ساندها الجيش في يوليو 2013. واستقال سلفه محفوظ صابر في 11 مايو الجاري بعد أدلائه بتصريحات أثارت موجة عارمة من الغضب، أكد فيها أنه لا يمكن لأبناء الفقراء أن يصبحوا قضاة. وانتشرت دعوات لإقالة وزير العدل بعد أن صرح خلال مقابلة تلفزيونية مساء الأحد بأن ابن عامل النظافة لا يمكن أن يصبح قاضياً، مؤكداً أن القضاء أكثر «شموخاً». وقال، رداً على سؤال حول ما إذا كان ابن عامل النظافة يمكن أن يصبح قاضياً، «مع احترامي لكل عامة الشعب، القاضي له شموخه ووضعه، ولا بد أن يكون مستنداً إلى وسط محترم مادياً ومعنوياً». وأضاف «القاضي مفروض أن يكون من وسط مناسب لهذا العمل، مع احترامنا لعامل النظافة ولمن هو أقل»، معتبراً أنه لو دخل ابن عامل النظافة القضاء «فستحدث له أشياء كثيرة مثل الاكتئاب»، ولن يكمل عمله في هذا المجال.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا