• الأربعاء 05 ذي القعدة 1439هـ - 18 يوليو 2018م

المدرب جوميز لم يحدد موقفه من البقاء

«البنمي» يعود إلى بلاده بـ«فخر» رغم الخروج «دون انتصار» !

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 01 يوليو 2018

سارانسك (د ب أ)

لا تبدو المشاركة الأولى لمنتخب بنما في نهائيات كأس العالم مثيرة للإعجاب على الورق، خاصة أن الخسارة أمام المنتخب التونسي 1 /‏ 2 في سارانسك جعلتهم بسجل لا يحسدون عليه، حيث خاضوا ثلاث مباريات خسروها جميعاً وتلقوا 11 هدفاً وسجلوا هدفين.

ولكن أي شخص رأى الإثارة المحمومة لدى جماهير بنما في روسيا، يعلم أن، بالنسبة لبنما، وصولهم إلى المونديال كان إنجازاً في حد ذاته.

وقال هيرنان داريو جوميز مدرب منتخب بنما عن الخسارة أمام المنتخب التونسي: «نحن نتعلم، هذه هي فلسفتنا، كانت مباراة بين فريقين متساويين». ورفض جوميز تلميحات الصحفيين بأن منتخب بنما كان أسوأ منتخب في كأس العالم، حيث قال: «قبعنا في آخر ترتيب المجموعة، ولكن هل حقا كنا أسوأ فريق»؟

وأشار جوميز إلى أن منتخب بنما في وضع غير موات لبلدان أخرى من حيث التدريب والنظام الأكاديمي، وقال المدرب الكولومبي إن تطوير هذه الأشياء مهم.

وكانت هذه المشاركة هي الثالثة لجوميز في كأس العالم مع ثلاث منتخبات مختلفة، حيث قاد منتخب كولومبيا في مونديال 1998 والإكوادور في مونديال 2002 وكانت هذه المرة هي الثالثة التي يودع فيها المونديال من دور المجموعات.

ولم يحدد المدرب مستقبله مع منتخب بنما، حيث قال: «سأحصل على بعض الوقت وبعد ذلك سأتخذ القرار، في هذه اللحظة أنا مرهق بعض الشيء».

في الوقت نفسه، يعود المنتخب التونسي إلى بلاده، ولكنهم سعداء بالحصول على ثلاث نقاط بعد الخسارة أمام إنجلترا وبلجيكا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا