• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«دبي للثقافة» تتفاهم مع «لورد للموارد» في إدارة المتاحف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 21 مايو 2015

دبي (الاتحاد)

قامت سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس مجلس إدارة «هيئة دبي للثقافة والفنون»، بتوقيع مذكرة تفاهم مع مؤسسة «لورد للموارد الثقافية»، لتعزيز البرامج التعليمية المتاحة أمام المواطنين الإماراتيين ووضع خطط تطوير مهنية متكاملة في مجال دراسات المتاحف. وتم توقيع الاتفاقية مع جيل ديكتسر- لورد، الرئيس الشريك في «لورد للموارد الثقافية»، وذلك بالتزامن مع احتفالات اليوم العالمي للمتاحف. وقالت سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم: «تتيح هذه الاتفاقية للمواهب الإماراتية الواعدة إمكانية تطوير إمكاناتهم ومعارفهم الإبداعية ليكونوا قادرين على المساهمة بدور إيجابيّ وفعّال في إثراء المشهد الثقافي في الدولة. وتمثل هذه الخطوة رافداً قوياً لالتزامنا الجاد والمستمر بدعم خطة دبي 2021، التي أرسى ملامحها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، نحو ترسيخ مكانة دبي كمدينة تزدهر فيها روح الإبداع وينعم أهلها بالسعادة وتتاح أمامهم كل فرص التمكين والتطور. وتنسجم هذه الخطوة في مضمونها وأهدافها أيضاً مع الأجندة الوطنية لدولة الإمارات العربية المتحدة لتمكين المواطنين الإماراتيين وتزويدهم بالخبرات اللازمة ليحققوا أعلى مستويات التميز في شتى القطاعات». وبدورها قالت جيل ديكستر لورد: «نتعاون مع «هيئة دبي للثقافة والفنون» في العديد من المشاريع السبّاقة ومنها «متحف مستشفى آل مكتوم»، ولطالما أسعدنا أن نشهد مدى شغف والتزام فريق عمل الهيئة وسعيهم الدؤوب نحو الارتقاء بالمشهد الثقافي في دبي نحو أفق جديدة من التميز. ونتطلع من خلال هذا التعاون إلى المساهمة في إعداد جيل جديد من الكوادر الإماراتية المؤهلة في القطاع الثقافي ولا سيما في مجال إدارة المتاحف، بالتزامن مع تعزيز مهارات فريق الموظفين والتأسيس لكوادر وطنية قادرة على دعم وتنفيذ مختلف المبادرات التي تعدها وتطلقها دبي للثقافة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا