• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

راؤول أولاً.. ليو رابعاً.. والدون 23 !

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 10 أكتوبر 2016

محمد حامد (دبي)

أصدر مركز أبحاث تاريخ وإحصائيات كرة القدم الإسبانية دراسة هي الأكبر من نوعهاويمتد زمنها على مدار 88 عاماً، وتحديداً خلال الفترة من العام 1928 حتى 2016، أما عدد من خضعوا للدارسة فيبلغ عددهم 9117 لاعباً، ومجال الدراسة هو الدوري الإسباني طوال الفترة المشار إليها، وجاءت النتائج لتثير عاصفة من الاختلافات، وسط ترحيب بها من جانب، وعدم شعور بالرضا أو القبول من جانب آخر.

الدراسة أكدت أن راؤول جونزاليس نجم الريال السابق هو الأفضل في تاريخ الليجا، وحصل على 528 نقطة في التقييم وفقاً لتلك الدراسة، وقد حصل راؤول على الدوري 6 مرات، وسجل 228 هدفاً، أما صاحب المركز الثاني فهو سيزار رودريجيز الذي لعب للبارسا بين عامي 1943 و 1954، وسجل 192 هدفاً، وحصل على الدوري 4 مرات، وبلغ مجموع نقاطه 524 نقطة.

اللاعب صاحب المركز الثالث هو تيلمو زارا لاعب أتلتيك بيلياو الذي حصل على الدوري مرة واحدة العام 1943 وسجل 268 هدفاً، ولكنه حصل على 493 نقطة وفقاً للدراسة متفوقاً على ليونيل ميسي الذي حصل على الليجا 8 مرات، وهو الهداف التاريخي للمسابقة برصيد 316 هدفاً في 353 مباراة، ولكنه حصل على المركز الرابع في سباق أفضل نجوم الليجا على مدار التاريخ، وحصد 490 نقطة. وجاء كريستيانو رونالدو في ترتيب متأخر قياساً بأرقامه التهديفية في الليجا، فقد حصل على المركز الـ 23، في الوقت الذي نجح النجم البرتغالي في تسجيل 261 هدفاً، وربما تكون نقطة الضعف هي حصوله على اللقب مرة واحدة مع الريال، ومن بين الأسماء الأخرى التي مازالت تنشط في ملاعب كرة القدم دافيد فيا وحل في المركز 32، وتشافي هيرنانديز صاحب المركز 49، وإيكر كاسياس في المرتبة 62.

يذكر أن الدراسة لم تعتمد على عدد البطولات أو الأهداف أو عدد المباريات في مسيرة كل لاعب فحسب، بل اعتمدت على بعض المقاييس التي تجعل كرة القدم مثل كرة السلة، حيث تم تقييم اللاعبين من حيث الأداء الدفاعي، والتمرير، وقطع الكرات، وغيرها من مقاييس الأداء.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا