• الأحد 09 ذي القعدة 1439هـ - 22 يوليو 2018م

اغتيال لواء في جيش صدام

العراق يؤمن حدوده مع سوريا ويتعهد بملاحقة «داعش» في الجحور والجبال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 01 يوليو 2018

عواصم (الاتحاد، وكالات)

استكملت قوات حرس الحدود العراقية، أعمال نصب سياج حديدي فاصل على الحدود العراقية السورية، تمهيداً لنصب كاميرات حرارية عليه للحد من عمليات تسلل الإرهابيين عبر الحدود من سوريا. ويتضمن السياج جداراً شائكاً وأبراجاً كونكريتية، ودوريات متناوبة جوالة على الشريط الحدودي بين العراق وسوريا، مزودة بأنظمة متطورة. وأكد قائد حرس الحدود الفريق الركن حامد عبد الله إبراهيم، على ضرورة الإسراع بإنجاز ذلك العمل ليكون درع العراق في تأمين حدوده ضد أي عمل إرهابي من قبل «داعش». وقال: «نقوم بعمل استراتيجي مثل كل دول العالم لحماية الحدود، ولن يستطيع المتسللون ولا المهربون ولا الإرهابيون اختراق حدودنا مستقبلاً». ونقل موقع «بي بي سي» عن المصدر قوله، إن هذا الإجراء يتم بمساندة جماعات مسلحة بالمناطق الغربية في الأنبار، وبدعم لوجستي من القوات الأميركية. وتابع المصدر أن «هذه الإجراءات سترافقها مراقبة جوية بطائرات دون طيار على الحدود مع سوريا.

من جهته، أكد رئيس الوزراء حيدر العبادي، أمس، ملاحقة عناصر «داعش» في كل مكان بما في ذلك الجبال، مشدداً على أنه «لن يتفاوض معهم وأن من يتصور ذلك فهو واهم». وقال العبادي في كلمة خلال احتفالية بذكرى ثورة العشرين أمس، «لا يحق لأحد أن يُضيّع الانجاز المتحقق بعد أن انتصرنا على كل التحديات التي واجهتنا»، داعياً الجميع إلى «التوحد وأن لا يحاول الأعداء تفرقتنا». وأضاف «أننا سنلاحق الخلايا المتبقية من الإرهاب في جحورها وسنقتلها، سنلاحقهم في كل مكان في الجبال والصحراء». وكان العبادي يتحدث غداة تنفيذ أحكام الإعدام بحق 13 مداناً بتهم الإرهاب، وذلك بعد تعهده بالقصاص لقتل التنظيم المتشدد 8 رهائن من الشرطة و«الحشد الشعبي».

من جانب آخر، أفاد مصدر أمني باغتيال سعد مجيد سبعاوي، الضابط برتبة لواء في الجيش العراقي السابق، بنيران مجهولين في منزله بالحي العسكري في مدينة كركوك. بالتوازي، أعلن ميليشيات «الحشد الشعبي»، تدمير 3 مضافات لتنظيم «داعش» والعثور على معمل للعبوات اللاصقة، وأجهزة حاسوب وكمية من مادة «سي فور» ومواد عسكرية أخرى في وادي الشيخة خلف قرية الدكمات التابعة لناحية الرشاد، بعملية أمنية مشتركة جنوب غربي محافظة كركوك.