• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«استوديو المغامرة» يعرض مهارات عالمية في المسرح الوطني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 21 مايو 2015

فاطمة عطفة (أبوظبي)

قدم عدد من الفنانين، شبابا وشابات، في مقر اتحاد كتّاب وأدباء الإمارات بالمسرح الوطني، تجارب تشكيلية متنوعة تحت عنوان: «استوديو المغامرة»، وهو عبارة عن ورشة عمل فنية تعتمد على المشاركة الجماعية، نظمها الاتحاد بالتعاون مع مجموعة أبوظبي الفنية، وهي حركة فنية مستقلة وغير ربحية، تعمل بجد ومثابرة لكي تصل إلى الجمهور.

حضر ورش العمل عدد من الهواة الذين يحبون الرسم من أطفال وناشئين وكبار، وقد توزعوا إلى مجموعات يتعلمون فن التشكيل. الفنان الفلبيني جون بول فاديروجاو كان منهمكا في رسم وجوه الأطفال بالقلم الرصاص.

أما الفنانة فاي شيرود من كاليفورنيا، وهي زائرة في أبوظبي من شهور، كانت مستغرقة أيضا في تعليم عدة أشخاص طريقة الرسم بالألوان الزيتية، وقالت إنها تحب أن تقدم شيئا من المعرفة والخبرة الفنية في ورش العمل. وأضافت أن بإمكان كل شخص أن يرسم ويعبر عما يجول في خاطره، حتى لو اختلفت نسبة مهارته في تقنية الرسم. وأشارت الفنانة شيرود أنها رسمت ملامح من مدينة أبوظبي بعد وصولها إليها.

ومن رومانيا تخصصت الفنانة كورنينا في رسم وجوه النساء، لكن بتقنية جديدة ومختلفة عن الآخرين، حيث تمزج بين الشمع والألوان المائية مع الحبر ومع ورق الذهب، تقول: «هذه التقنية تعطي أشكالا مميزة بألوانها، وهي طريقة قديمة تعلمتها ثم عملت على تجديدها وإظهارها بمناظر حديثة. والفنانة رسمت عدة من وجوه لنساء من بلدان مختلفة: وجه من إندونيسيا، وآخر من سنغافورة، وثالثا من فرنسا.

بينما كانت الفنانة كاترينا من ألمانيا وهي أيضا من المنظمين في المجموعة الفنية، والفنانة تشيلي من كندا تقومان بتدريب بعض الفتيات على رسم لوحة بألوان الزيت على القماش من القياس الوسط.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا