• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

وزير المالية الروسي يدعو لخفض الإنفاق مع تفاقم الأزمة الاقتصادية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 يناير 2015

موسكو (رويترز)

دعا وزير المالية الروسي أنطون سيلوانوف أمس، إلى خفض الإنفاق لمواجهة الأزمة الاقتصادية محذرا من تراجع في العائدات بأكثر من 45 مليار دولار هذا العام إذا ما ظل متوسط سعر النفط عند 50 دولاراً للبرميل.

وفي تصريحات تبرز مخاوف الحكومة المتزايدة حيال التباطؤ الاقتصادي، قال سيلوانوف، إنه يجب خفض كل أشكال الإنفاق في الميزانية بنسبة عشرة بالمئة، باستثناء الإنفاق الدفاعي ذي الأولوية للرئيس فلاديمير بوتين.

وقال وزير الاقتصاد إليكسي أوليوكاييف، إن هناك احتمالاً «كبيراً للغاية» لخفض التصنيف الائتماني لروسيا إلى عالي المخاطر، في حين توقع نائبه أليكسي فيديف أن يدور معدل التضخم بين 15 و17% في مارس وأبريل.

وقال سيلوانوف، إن الانفاق الكلي في 2015 يجب أن يزيد بنسبة خمسة بالمئة وليس 11.7 % كما كان مقرراً سلفاً. وقال في مؤتمر حضره مسؤولون واقتصاديون ورجال أعمال «لا يمكن للدولة أن تتحمل الإنفاق المعتاد خلال فترات النمو الاقتصادي، وعند سعر للنفط 100 دولار للبرميل».

وقال «بغض النظر عن أننا قلصنا بالفعل الإنفاق في 2015 فسنطلب من البرلمان خفض جميع أشكال الإنفاق عشرة بالمئة باستثناء الإنفاق الدفاعي».

وأضاف أنه ستجري إضافة 370 مليار روبل (5.6 مليار دولار) من مدخرات العام الماضي إلى صندوق الاحتياطي الروسي الذي يستخدم لسد فجوات الميزانية ويضم نحو 90 مليار دولار، لكن روسيا ستحتاج إلى إنفاق ما يزيد على 500 مليار روبل من أموال الصندوق في 2015 لسد عجز الموازنة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا