• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  02:55    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيين        02:57    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيي    

ملتقى الفجيرة يوصي بتشكيل مجلس حكماء

برلمان رؤساء أندية الشطرنج يرسم خريطة طريق لـ«رقعة الأذكياء»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 10 أكتوبر 2016

سيد عثمان (الفجيرة)

تحول الملتقى الأول لرؤساء وقيادات أندية الشطرنج في الفجيرة إلى برلمان وضع خريطة طريق للعبة الأذكياء خلال الفترة المقبلة، وناقش بمبادرة طيبة من نادي الفجيرة للشطرنج ، هموم اللعبة ووضع الأفكار والمقترحات أمام الإدارة الجديدة القادمة لاتحاد اللعبة للعمل على ازدهارها ونشرها وصناعة لاعبين مميزين ينافسون على الألقاب الأولمبية والعالمية والدولية والقارية والعربية والخليجية، مع اقتراح تشكيل مجلس حكماء يكون بمثابة بنك للأفكار والاقتراحات .

وشارك في الحوارات على مدى نحو 3 ساعات الشيخ سعود بن عبدالعزيز المعلا رئيس نادي الشارقة للشطرنج، وإبراهيم البناي رئيس الاتحاد العربي، رئيس نادي دبي للشطرنج، وحسين الخوري رئيس نادي أبوظبي للشطرنج، والدكتور عبدالله آل بركت رئيس نادي الفجيرة للشطرنج ومحمد عبدالله نائب رئيس نادي شطرنج الفجيرة، وعبدالعزيز العبدولي أمين السر العام للنادي ونجم اللعبة بالعصر الذهبي نجيب محمد صالح وعدد من قيادات اللعبة بأندية الدولة.

وثمن الشيخ سعود بن عبدالعزيز المعلا مبادرة نادي شطرنج الفجيرة، مشيراً إلى «أن دعم اللعبة من قبل الدولة متوفر ولكن عدد اللاعبين الموهوبين البارزين لدينا قليل قياساً بهذا الدعم، وكل الذي نريده هو العمل على استقطاب مواهب جديدة وكثيرة وصناعة أبطال ينافسون على الألقاب بشتى البطولات»، مؤكداً أن لا بد من العمل في المرحلة القادمة من إيجاد مجموعة جيدة من اللاعبين والإداريين.

وأكد المعلا أن اللاعبين الموهوبين الذين ينافسون على الألقاب يعدون على أصابع اليد، متمنياً مزيداً من الجهد للاتحاد والأندية للعمل على رفع تصنيف الدولة التي سبق وأن وصلت مع نجومها القدامى إلى رقم 36 على العالم، مشيراً إلى أن المرحلة المقبلة تحتاج مزيداً من التعاون بين إدارة الاتحاد والأندية وتبادل الآراء على قاعدة هدفها الارتقاء بمستوى اللعبة، داعياً أسر أندية الشطرنج لتفعيل استكشاف المواهب لتطويرها ورفد المنتخبات الوطنية بها، مؤكداً أن الحكومة الرشيدة وفرت كل أشكال الدعم التي تساهم في صناعة أبطال دوليين. ولفت إلى أن الحاجة تتمثل في مزيد من العمل لكسب نجاحات أفضل مستقبلاً، مشيداً بالطفرة التي شهدها نادي الفجيرة للشطرنج خلال السنوات الثلاث الماضية.

بدأ الملتقى بكلمة افتتاحية للدكتور عبدالله آل بركت، رحب خلالها برؤساء وقيادات أندية الشطرنج في الدولة في الملتقى الأول لهم داعياً إلى العمل معاً على استشراف آفاق المستقبل، وبحث الإيجابيات والسلبيات ووضع الاقتراحات من بينها خريطة وآلية العمل بين الاتحاد الجديد القادم والأندية، وتعاون الطرفين لأجل مستقبل أكثر ازدهاراً وإشراقا للعبة الذكاء. واقترح تشكيل مجلس حكماء يضم 5 أعضاء من كل نادٍ والمهتمين باللعبة وخبراءها واللاعبين والبارزين في الإدارات السابقة وأعضاء مجالس الاتحاد السابقين، هدفه المساعدة في تعميم الثقافة الشطرنجية المجتمعية والوصول إلى منصات التتويج ومراكز إدارية وفنية دولياً وقارياً وعربياً وتطوير وتوحيد مناهج التدريب في الأندية والاستفادة من المدارس التدريبية الرائدة فيث العالم والاهتمام بالناشئين والناشئات باعتبارهم الركيزة الأساسية والرافد الدائم للمنتخبات الوطنية وعدم تضارب خطط التدريب بين الأندية ومدربي المنتخبات ووضع نظام تحفيزي للاعبين المميزين وإنشاء صندوق مالي خاص لدعمهم والعمل على مشاركة لاعبي المنتخب الوطني بأهم البطولات وإقامة معسكر سنوي لهم وإعداد وتدريب أعضاء مجالس إدارات الأندية وتمكين الاتحاد لهم في لجان الاتحاد الدولي وإصدار كتاب باللغة العربية يشرح جميع قواعد التحكيم ليستفيد منها اللاعبون واللاعبات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا