• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

مسرح رأس الخيمة يكرمه نظير عطاءاته وإبداعاته

«القلم الذهبي» لإسماعيل عبدالله

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 21 مايو 2015

رأس الخيمة (الاتحاد)

توج مسرح رأس الخيمة الوطني إسماعيل عبدالله، رئيس جمعية المسرحيين في الإمارات والأمين العام للهيئة العربية للمسرح والكاتب المسرحي المعروف، بجائزة خاصة، أطلق عليها (القلم الذهبي)، نظير عطاءاته ودوره المشهود، ورائدا من رواد الحركة المسرحية في الدولة، ومخرجا وممثلا وكاتبا ملأ خشبة المسرح الإماراتي إبداعا ونصوصا أضاءت عوالم المسرح في الإمارات والوطن العربي وأثرت الحركة المسرحية والفنية والثقافية في الدولة، وقدمت نموذجا حيا ومتقدما للمسرحيين الإماراتيين، وللمثقف الإماراتي الشامل، الذي يمثله الحاصل على «القلم الذهبي»، الذي لا يجف له حبر، ما دام ينبض بالحياة والرونق، وفق وصف مسرح رأس الخيمة.

سلم مسرح رأس الخيمة الوطني الجائزة، خلال حفل خاص مساء أمس الأول، لرئيس مجلس إدارة جمعية المسرحيين الإماراتية، خلال حفل نظمه المسرح، في مقر جمعية المسرحيين بمنطقة الشارقة القديمة، بحضور نخبة وحشد من المسرحيين من مختلف الإمارات والفنانين والمثقفين ورفقاء درب إسماعيل عبدالله وهم الفنان سعيد سالم والفنان حسن رجب وإبراهيم سالم ومحمد العامري ومرعي الحليان وأعضاء مسرح رأس الخيمة.

وفي بداية الاحتفال ألقى عبدالله الزعابي، رئيس مسرح رأس الخيمة الوطني قال فيها: للوطن رجالاته وقاماته في جميع القطاعات ومجالات الحياة ولأننا في مسرح الإمارات نعشق هذا الوطن وننتهج نهج قيادتنا الحكيمة، فقد بادرنا إلى الاحتفاء بأبناء الإمارات البارين والأوفياء من قدموا لهذا الوطن الكثير من جهدهم وإبداعهم وعطائهم.

وأضاف الزعابي: تكريم قادة والفكر وأرباب القلم والإبداع بشتى قنواته مسؤولية وواجب آمنا به في مسرح رأس الخيمة الوطني رداً لجميل من خدموا هذا الوطن، وأثروا حياتنا الفكرية والثقافية كما أثرى غيرهم هذا الوطن في المجالات الأخرى وأضافوا لمكتسباته وإنجازاته التي نباهي بها الدنيا، ولكن المهم والأهم أننا نحن أبناء دولة الإمارات نفخر ونعتز بأن الأرض أنجبت قامة مسرحية عملاقة بمستوى إسماعيل عبدالله، المبدع المبتكر المعطاء المخلص.

وتابع بأن إسماعيل عبدالله أعاد للمسرح الإماراتي والعربي تألقه وتواصله وتلاحمه وبريقة وأوجد للمسرح الإماراتي مكانة عالية مرموقة، فبشرا للمسرح العربي والمسرحيين العرب فإن مسرحكم سيكون شامخاً ومتجدداً ومعطاء ما دام ينبض بنبض وقلم وإحساس إسماعيل عبدالله فشكراً يا بوفهد أعطيت الكثير والكثير ومهما يكون الثناء والمدح فهو قليل بحقك وكلمة شكراً لن توفيك حقك.

من جانبه، أكد الكاتب المسرحي إسماعيل عبدالله أن منحه الجائزة بهذا المسمى اللافت والجميل، من قبل مسرح رأس الخيمة، يحمله مسؤولية ثقيلة على عاتقه بعدها، معربا عن شكره الجزيل وتقديره لبادرة مسرح رأس الخيمة الوطني، مشددا على أنه سيواصل العمل لتعزيز مكتسبات المسرح الإماراتي خلال المرحلة المقبلة، وإضافة المزيد من العمل المسرحي الإبداعي، والاستمرار في الكتابة لمسرح الإمارات بقلبه وروحه وقلمه، بحثا عن التفرد والتميز، ليكون ذلك تجسيدا للنهج، الذي أرسته قيادة الدولة الحكيمة، التي أعلنت العام الحالي 2015 (عاما للإبداع)، ما يوحي للعالم أجمع ويؤكد أن الإمارات (وطن الإبداع) في شتى المجالات، لا في الاقتصاد والتنمية والخدمات، الذكية منها أو التقليدية، والبنى التحتية والإنجازات الحضارية المتعاقبة والنمو المستدام، بل يجب أن تكون كذلك في الثقافة والفكر والفن أيضا.

وشكر عبدالله الجهود الجادة والمتميزة لرئيس مجلس إدارة مسرح رأس الخيمة الوطني عبدالله سالم الزعابي وإخوانه أعضاء مجلس الإدارة، الذي دائماً من يفاجئ الساحة المسرحية بالعديد من الملتقيات والتكريمات التي ترتقي بالحركة المسرحية الإماراتية ودفعها نحو مزيد من التميز كما تقدم هذه اللافت الجميلة من مسرح رأس الخيمة واشكره على هذا التكريم ومنحي جائز القلم الذهبي الذي يعد وسام فخر واعتزاز على عنقي، مما يحثني على مضاعفة الجهد والعطاء وأقدر لمسرح راس الخيمة الذي خلق مزيداً من التواصل والتعاون الخلاق بين أبناء المسرح الإماراتي ولاسيما الفكر والريادة التي اطلقها المسرح ملتقى الابتكار المسرحي والخروج بالعديد من الاقتراحات والافكار المبتكرة من شأنها الرقي مسيرة المسرح الاماراتي.

وقال الفنان سعيد سالم رئيس مجلس ادارة مسرح أم القيوين إن سعادتي لا توصف لهذا التكريم الذي صادف اهله لرجل معطاء يستحق رفيق الدرب الاخ اسماعيل عبدالله كل احترام وتقدير لما قدمه للحركة المسرحية العربية وعلى جهوده النيرة وانجازاته العظيمة على المستوى المحلي والخليجي والعربي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا