• الاثنين 10 ذي القعدة 1439هـ - 23 يوليو 2018م

أول رائد فضاء إماراتي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 01 يوليو 2018

صالح بن سالم اليعربي

بتوقيع اتفاقية الشراكة والتعاون في مجال الفضاء بين دولة الإمارات ووكالة الفضاء الروسية، تبدأ الإمارات في تنفيذ خطتها الاستراتيجية في غزو الفضاء، بإرسال أول رائد فضاء إماراتي، وهو ما سيكون حدثاً تاريخياً مهماً بالنسبة للإمارات، كونه يمثل إنجازاً علمياً كبيراً، ستحققه الإمارات على المستويين العربي والعالمي.

وكما أشار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، بأن الرؤية الوطنية الثاقبة، التي كانت قبل 12 عاماً، بدأت تؤتي ثمارها المرجوة، وتتمثل في امتلاك الإمارات منظومة متكاملة في العلوم والأبحاث، ستسهم في التطوير والارتقاء المستدام، في كافة العلوم والمعارف، وخاصة علوم الفضاء بما لها من دور كبير في اكتشاف عالم الكون الفسيح.

فهذه العلوم ساهمت في تقدم البشرية وازدهارها العلمي والتقني.

وبالتالي، فإن منظومة ومسيرة التنمية البشرية في الإمارات بشكل خاص، والمنطقة بشكل عام، هي الأخرى ستعزز من فرص الاستثمار، في مجال الفضاء الخارجي.

والحقيقة أن الجهود الكبيرة التي تبذل في تأهيل شباب الإمارات، التأهيل المناسب والمتقدم، في مجال الفضاء، وتلقى الرعاية الكاملة من القيادة الحكيمة، هي محل تقدير محلي وعالمي، ولذلك نرى أبناء الإمارات من الجنسين، يتسابقون في شرف الحصول على كافة الفرص التي أتيحت وستتاح لهم مستقبلاً بالعمل في مجال الفضاء في مختلف التخصصات، وهي تخصصات متعددة الجوانب، وليست سهلة المنال، لأنها تتطلب قدرات ومؤهلات علمية وعملية عالية المستوى، لا شك أن شباب الإمارات قادرون على خوض غمارها بكل اقتدار وهمّة عالية.

وطموح الشباب لا يتوقف عند حد، ولذلك نرى الإقبال الكبير من أبنائنا الشباب على الانضمام في برنامج الفضاء، الذي وضعت له خطة شاملة، ستحقق الكثير من الأهداف الاستراتيجية، التي تسعى إليها الإمارات، ومنها إرسال مسبار إلى كوكب المريخ، إلى جانب إرسال رواد فضاء، من أبناء الإمارات، للقيام بأبحاث ودراسات علمية متعددة، تتعلق بعلوم الفضاء، وغيرها من العلوم التي تخدم البشرية بشكل عام. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا