• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

كشف عن تلقيه عروضاً عدة

سالم صالح: الوحدة لم يفاوضني والتجديد بـ «4 ملايين» شائعة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 21 مايو 2015

ربط المهاجم الدولي سالم صالح لاعب الوحدة «23 عاماً» بقاءه مع «العنابي» برغبة النادي في استمراره، وكشف عن أنه لم يتلقَ أي عرض أو حتى تم التفاوض من الإدارة في الفترة الماضية، لكنه أكد في الوقت نفسه أنه لن يتعجل الرحيل، أو التوقيع إلى نادٍ آخر قبل شهر من الآن حتى ينهي مهمته الأسمى، ويفرغ من مرحلة التدريب بالخدمة الوطنية.

وتحدث اللاعب بأسف عن إشاعة البعض عنه مطالبته بمبلغ 4 ملايين درهم، شرطاً للتوقيع، نافياً جملة وتفصيلاً أن يكون لهذه الشائعة أي أساس من الصحة، خاصة أنه لم يتفاوض مع أحد بالنادي باستثناء العرض الذي قدم له خلال فترة المعسكر الإعدادي قبل بداية الموسم الحالي بألمانيا، والذي طالب فقط بإجراء بعد التعديلات على تفاصيله.

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

قال سالم صالح في بداية حديثه : منذ عودتي من المنتخب بعد كأس آسيا في أستراليا لم يجلس معي أحد في النادي، وفي هذا الشهر دخلت فترة الستة أشهر التي يسمح لي فيها بالتفاوض مع أي جهة أخرى، للأمانة فقد تلقيت عدداً من العروض من أندية بدوري الخليج العربي، لكنني لن أتطرق إلى أي منها قبل شهر من الآن، لأن كل تركيزي في الوقت الحالي على الخدمة الوطنية، التي لا يعلى عليها، وفخور بأنني تمكنت من الانخراط فيها.

وعن الوحدة، وهل يرغب في الرحيل منه، قال سالم صالح: أنا ابن النادي وتربيت فيه، ولم أتلق أي عرض من النادي حتى اللحظة، وسمعت فقط خلال وجودي في أستراليا مع المنتخب، أن هناك صفقة تبادلية أنتقل بموجبها إلى العين، وبعد العودة لم يفتح موضوع تجديدي من أي جهة بالنادي، حتى لحظة مغادرتي الفريق للانضمام للخدمة الوطنية، قبل أكثر من شهر، وكان هناك حديث فقط خلال معسكر الإعداد للموسم، وبعد العودة منه اطلعت على العقد، وطلبت تعديل بعض البنود فقط ولم أطالب بـ4 ملايين درهم، كما أشاع البعض، ومن ذلك الوقت لم يتم التطرق للموضوع من جديد، والوحدة إذا لم يكن يرغب في أستمراري سوف أبحث عن نادٍ آخر، ونحن في عهد الاحتراف، ويهمني أن أؤمن مستقبلي، وأجد نادياً ألعب له.

وحول العروض التي تلقاها، وأسماء الأندية التي فاوضته، بالاتصال المباشر أو عبر وكيل أعماله، قال سالم صالح: في الحقيقة كل شيء متوقف في هذه الفترة، لأن تركيزي في الخدمة الوطنية، والآن أنا في إجازة أربعة أيام أقضيها مع الأسرة، قبل العودة للتدريب مرة أخرى، وصحيح أن هناك عروضاً، لكن أجلت النظر فيها حتى أفرغ من واجبي الوطني، وبالمناسبة ليس لي مدير أعمال، وعندما يحين الوقت أختار العقد الذي يناسبني والأفضل من بين هذه العروض، ولكن الشرط الأول هو اللعب أسسياً في الفريق لأن هدفي العودة إلى صفوف المنتخب الوطني من جديد، وهذا لن يتحقق إلا باللعب ضمن القائمة الأساسية في الموسم المقبل. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا