• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

هزمت موجوروزا وتلتقي بوشار في «رولان جاروس»

شارابوفا تتأهل إلى المربع الذهبي للمرة الخامسة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 04 يونيو 2014

تأهلت الروسية ماريا شارابوفا المصنفة سابعة إلى الدور نصف النهائي من بطولة فرنسا المفتوحة، ثاني البطولات الأربع الكبرى لكرة المضرب، بفوزها على الإسبانية جاربيني موجوروزا 1-6 و7-5 و6-1 أمس. وهي المرة الخامسة التي تتأهل فيها شارابوفا إلى نصف النهائي في رولان جاروس، علماً بأنها أحرزت اللقب عام 2012 وحلت وصيفة في العام التالي بخسارتها في النهائي أمام الأميركية سرينا وليامس المصنفة أولى في العالم.

وأصبحت الفرصة كبيرة أمام شارابوفا بإحراز اللقب بعد خروج المصنفات الثلاث الأوليات سيرينا (من الدور الثاني على يد موجوروزا بالذات)، والصينية نا لي بطلة أستراليا المفتوحة مطلع العام الحالي (من الدور الأول)، والبولندية أنييسكا رادفانسكا (من الدور الثالث).

وكادت شارابوفا (27 عاما) تكون الضحية الجديدة لموجوروزا (20 عاما ومصنفة 35 عالميا) التي أنهت المجموعة الأولى بسهولة تامة في 27 دقيقة بعدما أستولت على إرسال الروسية 3 مرات.

وبدأت الإسبانية التي خاضت أول ربع نهائي في البطولات الكبرى، المجموعة الثانية بفقدان إرسالها وتخلفت صفر-2 قبل أن تعادل النتيجة 2-2 مستفيدة كما في المجموعة الأولى من الأخطاء المباشرة الكثيرة التي ارتكبتها شارابوفا وكذلك الأخطاء المزدوجة. وتبادلت اللاعبتان كسر الإرسال، وتقدمت 5-4 وأخذت أفضلية أن تنهي المجموعة والمباراة، بيد أن الروسية أحرزت شوطين نظيفين واستولت على إرسال منافستها للمرة الثانية في الشوط الثاني عشر وأدركت التعادل 1-1 في 57 دقيقة. وفي المجموعة الثالثة، فازت كل من اللاعبتين بإرسالها الأول (1-1)، ثم مالت الكفة لصالح شارابوفا التي خاضت أمس ربع النهائي الحادي والعشرين في البطولات الأربع الكبرى خلال مسيرتها، وكسرت إرسال الإسبانية 3 مرات وأنهت المجموعة في 42 دقيقة.

وتلتقي شارابوفا، إحدى اللاعبات القليلات الفائزات ببطولات الجراند سلام الأربع الكبرى، في نصف النهائي مع الكندية يوجيني بوشار الثامنة عشرة التي تغلبت على الإسبانية الأخرى كارلا سواريز نافارو الرابعة عشرة 7-6 (7-4) و2-6 و7-5. وباتت بوشار (20 عاماً) أول كندية تبلغ نصف النهائي في رولان جاروس، وكانت خاضت نصف نهائي بطولة أستراليا الكبرى مطلع العام وخسرت أمام الصينية نا لي التي توجت لاحقاً باللقب على حساب السلوفاكية دومينيكا تشيبولكوفا.

وكانت بوشار اختيرت أفضل لاعبة شابة عام 2013 بعد أن صعدت 122 مركزا في التصنيف العالمي، وقد أحرزت باكورة القابها قبل 10 ايام في دورة نورمبرغ الألمانية الدولية. وصرحت بعد الفوز: «كانت معركة حقيقية بالفعل، لا أعرف ما اذا كنت خضعت مباراة اكثر صعوبة من قبل. كنت أتوقع تبادلات طويلة لأن كارلا تحب الأرض الترابية ولعبت بشكل جيد، لكني عرفت كيف أكون الأفضل في نهاية المجموعة الثالثة».

(باريس - أ ف ب)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا