• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

خلال جولة ترويجية شملت لقاءات

«دبي لتنمية الاستثمار» تستعرض استراتيجيات الابتكار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 10 أكتوبر 2016

دبي (الاتحاد)

قامت ‬مؤسسة ‬دبي ‬لتنمية ‬الاستثمار، ‬إحدى ‬مؤسسات ‬دائرة ‬التنمية ‬الاقتصادية ‬بدبي، ‬بجولة ‬ترويجية ‬إلى ‬المملكة ‬المتحدة ‬لعرض ‬الاستراتيجيات ‬القائمة ‬على ‬الابتكار ‬وطبيعة ‬الأعمال ‬في ‬إمارة ‬دبي ‬خلال ‬لقاءات ‬مع ‬مجموعات ‬مختارة ‬من ‬المستثمرين ‬والاستشاريين ‬وشركات ‬قانونية.

‬وجاءت ‬الجولة ‬الترويجية ‬ضمن ‬استراتيجية ‬مؤسسة ‬دبي ‬لتنمية ‬الاستثمار ‬الرامية ‬إلى ‬ترويج ‬ودعم ‬فرص ‬الاستثمار ‬الأجنبي ‬المباشر، ‬لتسهيل ‬نجاح ‬ونمو ‬وتوسع ‬أعمال ‬المستثمرين ‬في ‬إمارة ‬دبي، ‬ودولة ‬الإمارات ‬العربية ‬المتحدة ‬وعبر ‬الأسواق ‬الإقليمية ‬والعالمية.

وعقد وفد المؤسسة خلال الجولة الترويجية التي استمرت لأسبوع، زيارات للشركات المتخصصة في مجال المعرفة والابتكار، إلى جانب لقاءات مع كبار رجال الأعمال والمستثمرين عبر سلسلة من الاجتماعات أقيمت في مدينة لندن. وكان محور المناقشات حول المبادرات التي تطلقها دبي لتعزيز القدرة التنافسية، الإصلاحات القانونية والسياسية، ومدى سهولة مزاولة أنشطة الأعمال، إلى جانب توفير لمحة عامة عن الاتجاهات الحالية للابتكار وفرص النمو القوية في الإمارة.

وأكد فهد القرقاوي، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لتنمية الاستثمار، على أن العلاقات بين دولة الإمارات والمملكة المتحدة ما زالت ديناميكية وراسخة الجذور في التاريخ، حيث تمتد لتشمل مختلف النواحي على صعيد الأفراد والحكومات وعلى الصعيد التجاري كذلك. وقال: «يتطلع البلدان إلى تحقيق تجارة ثنائية تصل إلى نحو 120 مليار درهم (25 مليار جنيه استرليني) بحلول عام 2020 مدفوعة باقتصاد معرفي. ونطمح إلى استقطاب المزيد من المستثمرين الجدد، من أصحاب المشاريع، ورجال الأعمال في المملكة المتحدة».

وأضاف: «بلغ حجم التجارة بين دبي والمملكة المتحدة ما قيمته 29.7 ‬مليار ‬درهم ‬في ‬عام ‬2015، ‬كما ‬تعد ‬المملكة ‬المتحدة ‬واحدة ‬من ‬الدول ‬الأوروبية ‬الأكثر ‬جذباً ‬للاستثمار ‬الأجنبي ‬المباشر ‬في ‬الإمارات ‬العربية ‬المتحدة. ‬وتمثلت ‬أبرز ‬المناقشات ‬مع ‬المستثمرين ‬البريطانيين ‬حول ‬الاستثمارات ‬الطموحة ‬في ‬مشاريع ‬البنية ‬التحتية، ‬في ‬الوقت ‬التي ‬تستعد ‬فيه ‬الإمارة ‬لاستقبال ‬معرض ‬إكسبو ‬2020، ‬فضلا ‬عن ‬تركيز ‬الإمارة ‬على ‬التقنيات ‬والخدمات ‬المبتكرة ‬في ‬مختلف ‬القطاعات ‬مثل ‬الرعاية ‬الصحية، ‬والتمويل ‬الإسلامي، ‬والطاقة ‬النظيفة ‬والصادرات، ‬والمؤسسات ‬الصغيرة ‬والمتوسطة»‬.

وقال القرقاوي: «إن كفاءة الخدمة والاستدامة هي من المبادئ الرئيسية لتحقيق التنمية في دبي وذلك في إطار سعي الإمارة نحو تعزيز المعرفة المجتمعية وتوفير السعادة لدى الأفراد. وأطلقت دبي خلال السنوات القليلة الماضية شراكة الاقتصاد الأخضر لتشجيع الابتكارات والتكنولوجيا النظيفة.»

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا