• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

رئيس بوكا يستقيل من منصبه في اتحاد الكرة الأرجنتيني

«الخباز» يخشى الانتقام من واقعة «رذاذ الفلفل» !

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 21 مايو 2015

بوينس آيرس (وكالات)

قال مشجع لبوكا جونيورز الأرجنتيني إن عائلته تشعر بالخوف عقب استبعاد الفريق من كأس ليبرتادوريس لأندية أميركا الجنوبية لكرة القدم بسبب قيامه برش رذاذ الفلفل على لاعبي ريفر بليت المنافس وهو ما استدعى خضوعهم للعلاج في المستشفى. وأقر أدريان نابوليتانو بجريمته إلا أنه قال الملقب بالخباز إنه لم يكن يقصد إلحاق الضرر بأي أحد. وقال نابوليتانو لوسائل إعلام أرجنتينية أمس الأول: «أنا خائف، لدي أسرة وجميع أفرادها خائفون». وأضاف: «عندما شاهدت ما حدث كنت أتمنى الموت». وتابع: «لم أكن أنوي القيام بهذا، لم أكن أعتقد أن هناك كاميرات، لم أكن أدرك أن الأمور ستتطور بهذا الشكل».

ونقل أربعة من لاعبي ريفر بليت للمستشفى بعدما أصابهم رذاذ مؤلم ألقاه نابوليتانو الذي صورته الكاميرات وهو يمد ذراعه إلى داخل النفق المؤدي لغرف الملابس أثناء انتظار اللاعبين للدخول إلى أرض الملعب في الشوط الثاني من المباراة التي أقيمت في وقت متأخر من يوم الخميس الماضي. وأدت الواقعة لإلغاء المباراة بين الشوطين وكانت النتيجة هي التعادل سلبيا. وقال الجهاز الطبي لريفر بليت إن اللاعبين عانوا من التهاب في قرنية العين واحتاجوا عدة أيام للتعافي. وقرر اتحاد كرة القدم في أميركا الجنوبية يوم السبت الماضي استبعاد بوكا من كأس ليبرتادوريس. وتم تغريم بوكا مبلغ 200 ألف دولار وطلب منه خوض المباريات الأربع المقبلة له والتي ينظمها اتحاد أميركا الجنوبية من دون جمهور. وبعد قرار اتحاد أميركا الجنوبية الذي تم التوصل إليه في اجتماع طارئ تأهل ريفر لدور الثمانية وسيواجه كروزيرو البرازيلي اليوم. من جانبه، قال اتحاد كرة القدم في أميركا الجنوبية إنه رفض استئناف بوكا جونيورز ضد قرار استبعاده من كأس ليبرتادوريس هذا العام. وقال في بيان إن لجنة الانضباط التابعة له «رفضت الاستئناف الذي تقدم به بوكا جونيورز، ولذلك يتأكد القرار تماما». من جانب آخر، تقدم دانيل أنخيليسي رئيس نادي بوكا جونيورز باستقالته من منصبه كنائب لرئيس الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم

على خلفية فضيحة إلغاء مباراة الكلاسيكو الأرجنتيني بين فريقي بوكا وريفر يوم الخميس الماضي، وأبلغ رئيس بوكا جونيورز قرار الاستقالة لرئيس الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم لويس سيجورا خلال اجتماع اللجنة التنفيذية للاتحاد أمس الأول. وقال أنخيليسي يوم الجمعة الماضي: «أتحمل مسؤولياتي وأفكر خلال هذه اللحظات في الاستقالة من منصبي كنائب لرئيس الاتحاد الأرجنتيني لأنني لا أرى أننا نتقدم في أي شيء». وأعرب ماتياس لامينس رئيس نادي سان لورينزو عن أسفه لاستقالة أنخيليسي، لأن هذه اللحظة تستوجب عمل الجميع سويا، على حد تعبيره. وأوضح أنخيليسي أنه استقال من منصبه كنائب لرئيس الاتحاد الأرجنتيني

وليس كممثل لنادي بوكا جونيورز داخل الاتحاد. وأكد لامينس أن الأحداث التي وقعت في مباراة الكلاسيكو الأرجنتيني كانت بمثابة «القشة التي قصمت ظهر البعير» ودفعت أنخيليسي لتقديم استقالته على الفور متعللا بها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا