• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

فرص العودة إلى أنديتهم صعبة

5 سفراءيقتربون من وداع «البريميرليج»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 21 مايو 2015

محمد حامد (دبي)

يواجه 5 من نجوم «البريميرليج» شبح وداع أنديتهم السابقة، بعد عام من الإعارة لأندية خارج محيط الدوري الإنجليزي، وهؤلاء النجوم هم البرتغالي ناني لاعب مانشستر يونايتد، ومحمد صلاح المعار من تشيلسي لصفوف فيورنتينا، وخافير هيرنانديز مهاجم الريال المعار من يونايتد، والإسباني ألفارو نيجريدو مهاجم سيتي الذي أعير إلى فالنسيا في الموسم الأخير، والألماني لوكاس بودولسكي الذي لم يحقق الكثير في فترة الإعارة التي أمضاها مع الإنتر قادماً من أرسنال. واللافت في الأمر أن بعض هؤلاء النجوم ظهروا بمستويات جيدة مع أنديتهم التي أعيروا إلى صفوفها، لكنهم لا يملكون فرصاً حقيقية للعودة إلى البريميرليج، وعلى رأسهم محمد صلاح، كما أن البعض الآخر لم يتمكن من تقديم الكثير في تجربته الحالية التي أوشكت على الانتهاء تزامناً مع نهاية الموسم الجاري، مما يجعلهم في مهب الريح، حيث لا يريد النادي الأصلي إعادتهم إلى صفوفه، كما لا يرغب النادي الذي استعارهم في الإبقاء عليهم.

ناني

خاض البرتغالي لويس ناني مباراة واحدة فقط تحت قيادة المدرب الحالي لويس فان خال، وانتهت بهزيمة «الشياطين الحمر» في أغسطس الماضي على يد سوانزي سيتي، وعقب التوقيع مع الأرجنتيني أنخيل دي ماريا القادم من صفوف الريال، تمت إعارة ناني إلى سبورتنج لشبونة البرتغالي. وعلى الرغم من أنه قدم موسماً جيداً في البرتغال، وأحرز 11 هدفاً، إلا أن فرص الانتقال النهائي إلى الفريق البرتغالي تبدو صعبة لأسباب مالية، حيث لا يمكن لسبورتنج لشبونة تلبية مطالب يونايتد بدفع 17 مليون يورو مقابل ناني البالغ 28 عاماً، وفي الوقت ذاته أعلن فان جال أنه لا مستقبل للنجم البرتغالي في أولد ترافورد، مما يجعل موقفه غامضاً حتى الآن.

تشيتشاريتو

قد يكون تشيتشاريتو هو اللاعب الأكثر استحقاقاً للحصول على فرصة حقيقية للمشاركة في التشكيلة الأساسية لهجوم فريق كبير، فقد برهن على أنه مهاجم جيد في صفوف يونايتد في موسمه الأول، الأمر الذي دفع المدرب السابق أليكس فيرجسون، والنجم وين روني إلى القول إنه أحد أفضل الصفقات في تاريخ يونايتد، لكنه ابتعد عن التشكيلة الأساسية للشياطين الحمر فيما بعد لأسباب مجهولة. وخلال إعارته لريال مدريد الموسم الحالي، لم يحصل المهاجم المكسيكي على الفرصة الكاملة مع الفريق، لكنه أحرز 8 أهداف، وحينما دفع به أنشيلوتي في التشكيلة الأساسية واعتمد عليه أمام أتلتيكو مدريد، نجح في تسجيل هدف الحسم والتأهل إلى الدور قبل النهائي لدوري الأبطال، فضلاً عن التسجيل في عدة مباريات ببطولة الدوري، لكنه ما زال معلقاً بين الانتقال النهائي إلى الريال والعودة النهائية لليونايتد. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا