• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

توقعات باستمرار الأداء المتذبذب لفترة محدودة

عمليات جني أرباح « انتقائية» تدفع مؤشر سوق دبي للتراجع 1,5%

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 04 يونيو 2014

مصطفى عبد العظيم (دبي)

دفعت عمليات جني أرباح «انتقائية» المؤشر العام لسوق دبي المالي لكسر مساره الصاعد خلال جلسة الأمس والاغلاق على تراجع قدره 1,52% ليصل إلى مستوى 5072,92 نقطة، فيما بقيت قيم التداول عند معدلها اليومي بحدود 1,64 مليار درهم.

واعتبر محللون عدم قدرة الأسهم على المحافظة على مسار ثابت خلال الجلسات التي تلت موجة التصحيح العنيفة التي شهدها السوق في النصف الثاني من شهر مايو الماضي، مؤشرا على التباين الواضح في قرارات المستثمرين فهناك من يتحين أي فرصة للدخول على اساس المستويات السعرية الحالية والتي يعتبرها فرصة يجب اقتناصها، وبين آخرين يتمسكون بالأسهم رغم تراجعها ثقة منهم في قدرتها على العودة لمستوياتها السابقة وربما تجاوزها في ظل الأداء الجيد للشركات واستمرار المحفزات الداعمة للصعود والأوضاع الاقتصادية المزدهرة في دبي.

وفيما رجح محللون استمرار عملية التذبذب لفترة قصيرة مقبلة نظرا لفجوة الأخبار الإيجابية في الوقت الراهن وانتظارا لمزيد من المحفزات المتوقعة، إلا أنهم أجمعوا على أن نطاق التذبذب سيظل محصورا في نطاق ضيق ومتوسط، مع الصعود التدريجي لمستويات السيولة المتدفقة للسوق. وبالعودة لجلسة الأمس، واصلت حركة التداول تراجعها، حيث انخفضت أحجام التداول إلى 603,24 مليون سهم مقارنة مع 809,17 مليون سهم في جلسة الاثنين، كما تراجعت قيم التداول إلى 1,64 مليار درهم مقارنة مع 2,4 مليار درهم في الجلسة السابقة، بالتزامن مع انخفاض عدد الصفقات المنفذة أمس إلى 10127صفقة مقارنة مع 13037 سابقة.

وقادت الأسهم القيادية في قطاع العقارات الضغوط التي تعرض لها المؤشر العام لسوق دبي في النصف الثاني من جلسة الأمس، تصدرها سهم إعمار العقارية الهابط بنسبة 3,4% ومعه سهم أرابتك القابضة الهابط بنسبة 2,4% وسهم الاتحاد العقارية الهابط بنحو 2%، فضلا عن تراجع عدة أسهم أخرى كسهم دبي للاستثمار الهابط بنسبة 3% وسهم سوق دبي المالي بنسبة 1,4%، لكن في المقابل قلصت ارتفاعات أسهم أخرى في قطاعات النقل والصناعة والخدمات من حدة تراجع السوق، بصدارة سهم تبريد المرتفع بنسبة كبيرة بلغت 6.4%.

وفيما يتعلق بأداء المؤشرات الفرعية، غلب اللون الأحمر شاشات التداول أمس مع إغلاق 5 مؤشرات من اصل تسعة، على تراجعات متباينة مقابل 3 مؤشرات مرتفعة واستقرار البقية عند مستويات الاغلاق السابقة دون تغيير.

وتصدر مؤشر قطاع العقارات المؤشرات الهابطة بانخفاضه بنسبة 2,79% ثم مؤشر قطاع الاستثمار الذي انخفض بنسبة 2,53% ومؤشر قطاع التأمين بنسبة انخفاض بلغت 2,44% ومؤشر قطاع الاتصالات بنسبة 0,51% ثم مؤشر قطاع البنوك الأقل انخفاضا بنسبة 0,02%، فيما تصدر مؤشر قطاع الخدمات المؤشرات الصاعدة بارتفاعه بنسبة 6,44% ثم مؤشر قطاع الصناعة بنسبة ارتفاع قدرها 5,16% ومؤشر قطاع النقل بنسبة 0,62%.

ووفقا لبيانات سوق دبي المالي فقد شهد التداول ارتفاع 10 شركة وهبوط 21 شركة وثبات أسعار شركتين فقط، حيث تصدرت الشركة الوطنية للتبريد المركزي (تبريد) قائمة الشركات الأكثر ارتفاعاً من حيث التغير في أسعارها بإغلاق 2.150 درهم بنسبة ارتفاع بلغت 6.4%، ثم شركة الاسمنت الوطنية بإغلاق 5.1 درهم بنسبة تغير بلغت 5.15%، وبنك المشرق بإغلاق 130 درهما بارتفاع قدره 4.8%، واجيليتي بإغلاق 10.5 درهم بنسبة تغير بلغت 3.96%الشركة الوطنية للتأمينات العامة بإغلاق 3.70 درهم بنسبة تغير بلغت 2.78%.

وفي المقابل تصدرت شركة عمان للتأمين قائمة الشركات الأكثر انخفاضا في أسعارها بإغلاق 3.110 درهم بنسبة تراجع بلغت 9.8%، ثم مصرف عجمان بإغلاق 3.170 درهم بنسبة تغير بلغت 6.76%، والشركة الخليجية للاستثمارات العامة بإغلاق 1.82 درهم بنسبة تغير بلغت 5.7%، والسلام القابضة بإغلاق 1.250 درهم بنسبة تغير بلغت 4.580%، واعمار العقارية بإغلاق 10.050 درهم بنسبة تغير بلغت 3.37%.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا