• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«العربية للطيران» توقع اتفاقية مع «تيركش تكنيك»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 04 يونيو 2014

وقعت «تيركش تكنيك» و«العربية للطيران» اتفاقية لتقديم خدمات الصيانة والدعم، وجرى حفل التوقيع في مبنى الإدارة العامة لشركة «تيركش تكنيك»، بحضور عادل علي، الرئيس التنفيذي لمجموعة «العربية للطيران»، وفاضل شيفتشي، الرئيس والرئيس التنفيذي بالإنابة لشركة «تيركش تكنيك».وتنص الاتفاقية، التي تشتمل على خدمات تزويد وتصليح المكونات بحسب معايير ميثاق مؤسسة النقل الجوي الأميركية، على تزويد المكونات والقطع من أسطنبول في تركيا، فيما سيتم تنفيذ جميع أعمال الصيانة وإصلاح المكونات في مواقع «تيركش تكنيك» في اسطنبول.

وأشار عادل علي، الرئيس التنفيذي لمجموعة «العربية للطيران» إلى ثقته الكبيرة بنوعية وجودة الخدمات، التي تقدمها شركة «تيركش تكنيك»، كما عبّر عن تقديره لحجم الدعم الذي ستقدمه هذه الشركة الرائدة إقليمياً في مجال صيانة وإصلاح وعمرة الطائرات. وأضاف: «تفتخر شركتنا بخدماتها عالية الجودة وسجلها الناجح في الدقّة في مواعيد الإقلاع والوصول، وستمثل خدمات الدعم من «تيركش تكنيك» إضافة مثالية لتعزيز عملياتنا الفنية».

من جانبه، قال فاضل شيفتشي، الرئيس والرئيس التنفيذي بالإنابة لشركة «تيركش تكنيك»: «نود أن نشكر «العربية للطيران» على اختيارها لنا لتقديم خدمات الصيانة والدعم».

وتمثل هذه الاتفاقية واحدةً من الإنجازات المهمة التي حققناها في عام 2014، في إطار استراتيجيتنا الرامية إلى توسيع نطاق خدماتنا في منطقة الشرق الأوسط، والوصول إلى أسطول يضم أكثر من 500 طائرة في هذه السوق».

وأضاف: «تعمل شركة «تيركش تكنيك» حالياً على دعم العديد من أساطيل طائرات «إيرباص» و«بوينج» لشركات الطيران في المنطقة، ونحن سعداء للغاية بهذا النمو المطرد الذي نشهده في الفترة الحالية»، وقال الدكتور إسماعيل ديمير، الذي كان يشغل سابقاً منصب الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة «تيركش تكنيك» قبل أن يصبح وكيل الصناعات العسكرية التركية، أنه سعيد للغاية بإنجاز هذه الاتفاقية والشراكة طويلة الأمد التي ساهم فيها منذ البداية.

وأردف بالقول: «نحن سعداء للترحيب بشركة «العربية للطيران» كمستخدم قيّم لخدمات شركة «تيركش تكنيك»، والتي يتمثل هدفها الرئيسي منذ تأسيسها في أن تصبح رائدة عالمياً في تقديم الخدمات لهذا القطاع».

ومن هذا المنطلق تشهد هذه الشركة تطوراً ملحوظاً عاماً بعد عام. وتعد هذه الاتفاقية من أهم الإنجازات في إطار التزامنا بتعزيز مستويات الثقة بين شركات الطيران».وتعد «العربية للطيران» أول وأكبر شركة طيران اقتصادي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وأول شركة طيران مساهمة عامة ومدرجة في المنطقة مما يوفر لها استقلالية في النمو والربحية.

وتعمل مجموعة «العربية للطيران» (رمزها ضمن الاتحاد الدولي للنقل الجوي: G9، ورمزها ضمن المنظمة الدولية للطيران المدنى: ABY) انطلاقاً من أربعة مراكز رئيسية في الشارقة ورأس الخيمة في الإمارات العربية المتحدة، والدار البيضاء في المغرب، والإسكندرية في مصر، وتحرص على توفير تجربة طيران فريدة بأسعار معقولة. ويتكون الأسطول الحالي للشركة من 37 طائرة حديثة من طراز «إيرباص A320»، وتسيّر رحلاتها الجوية إلى أكثر من 97 وجهة محلية وعالمية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وآسيا وأوروبا. (اسطنبول-الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا